حبس ٣ أشخاص جددوا رخصاً دون سداد الرسوم

استغلوا ثغرة إلكترونية واستولوا على ستة ملايين درهم

أصدرت محكمة الجنايات في دبي حكمها على 3 متهمين بالحبس لمدة ثلاث سنوات وغرامة 150 ألف درهم، وذلك بعد أن استغلوا ثغرة في الموقع الإلكتروني لإحدى الدوائر، وجدّدوا رخصًا دون سداد الرسوم المستحقة كاملة، واستولوا على ستة ملايين درهم لأنفسهم، رغم تحصيلها من أصحاب الرخص، ووجهت إليهم تهمتي التزوير والاستيلاء على أموال الغير بطريقة احتيالية بحسب تحقيقات النيابة العامة.

وأوضح شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد إلى المباحث الإلكترونية حول إنشاء بعض مستخدمي الموقع الإلكتروني للدائرة حسابات على النظام، بغرض تجديد المعاملات الإلكترونية، وتنفيذ عدد من المعاملات دون سداد كامل الرسوم المستحقة، فتم الانتقال إلى الدائرة وسؤال الموظفين المختصين، وتبين أن هناك خطأ برمجياً في النظام الإلكتروني، الذي أتاح لهم القيام بهذه المعاملات دون أي تواطؤ من موظفي الدائرة.

وأضاف أنه تم تعقب المتهمين وضبط اثنين منهم، كما ضبط ثالث لاحقاً، وتبين من خلال البحث والتحري أنهم نفذوا تلك المعاملات وسلموا الرخص لأصحابها، واستوفوا قيمة الرسوم كاملة منهم، لكن حصلوا على الفارق لأنفسهم، ولم يسددوا كل الأموال للدائرة.

وأعلن مسؤول بالدائرة في تحقيقات النيابة العامة، إن المتهمين دخلوا إلى الموقع الإلكتروني مستغلين ثغرة فيه وتلاعبوا في معاملات حالت دون تحصيل رسوم تقدر بنحو ستة ملايين درهم, مضيفًا أنه تم اكتشاف هذا التلاعب من خلال التدقيق على بعض المعاملات التي أجريت من خلال المتهمين لمصلحة آخرين تم التواصل معهم لاحقاً وأفادوا بأنهم ليسوا على علم بهذه المعاملات، وتم إبلاغهم بسداد الرسوم المستحقة للدائرة وإلا ستجمد أنشطتهم لديها.

وأكد المسؤول أنه من بين المتهمين مندوبي مبيعات مسجلين لدى النظام الخاص بالدائرة، لذا فإن من المسموح لهما – وفق النظام – إجراء هذا النوع من المعاملات، لكنهما استغلا ثغرة لإجرائها دون سداد الرسوم كاملة، لافتاً إلى أنه لن يتم اتخاذ أي إجراءات قانونية بحق أصحاب الجهات المستفيدة من تلك التجاوزات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.