لمحبي الطبيعة.. جزيرة “جيجو” الوجهة المثالية بكوريا الجنوبية

تعد كوريا الجنوبية واحدة من البلدان الأكثر جذباً للسياح حول العالم، لما تمتاز به غزارة وتنوع المزارات والوجهات السياحية، بالإضافة إلى سحر الطبيعة في عدد من مدنها.
وتعتبر مقاطعة جيجو، من أجمل الوجهات السياحية في كوريا الجنوبية؛ حيث تستقبل ما يقارب 4 مليون سائح سنوياً معظمهم من البر الكوري، اليابان، والصين، لإحتوائها على الموقع التراثي العالمي المعروف باسم جزيرة جيجو البركانية وأنابيب الحمم، ولما تمتاز به من طقس معتدل؛ حيث يندر أن تنخفض درجة الحرارة في الشتاء لتحت الصفر.

تقع مقاطعة جيجو المستقلة في منتصف مضيق كوريا على جزيرة جيجو المحاذية لشبه الجزيرة الكورية، وفي الماضي كان الأوربويون يعرفونها باسم كويلبارت.
ومدينة “جيجو” هي عاصمة المقاطعة، وبمثابة منتجع سياحي يضم عدداً من الكازينوهات، وبها أيضاً مطار جيجو الدولي، ، وهي أيضاً أكبر المدن على جزيرة جيجو الساحرة، والتي تقع ضمن تراث منظمة اليونسكو الثقافي العالمي.

ويزيد عمر جزيرة “جيجو” على مليوني سنة، حيث ظهرت في أعقاب حدوث إنفجار بركاني كبير، وتكونت على مساحة تصل إلى 53 ميلاً، وهي تقع جنوب شبه الجزيرة الكورية، وتبلغ مساحتها حوالي 1846 كيلومتر مربع.

تتميز الجزيرة بطقسها الاستوائي، حيث يكون الشتاء بارد وجاف والصيف حار ورطب وأحياناً ماطر، ولما تمتلئ به من مناظر طبيعية وشواطئ وشلالات وتلال خضراء وجبال شاهقة وأشجار استوائية وأماكن سياحية مدهشة، و المرتفعات الساحلية الرائعة والمتاحف الممتازة، ومساحات خضراء شاسعة، تتيح ممارسة العديد من الرياضيات مثل: الجولف وركوب الخيل وتسلق الجبال وممارسة الصيد.

تم اختيار جزيرة جيجو لتكون بين عجائب الدنيا الطبيعية السبعة في عام 2011، كما حصلت على لقب ممثلة للتراث الطبيعي العالمي من قبل لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسكو، في عام 2007م.

وتشتهر الجزيرة بعدد من المأكولات الشهية والرائعة، أبرزها: “يوكجانج” وهو أشبه بمرق لحوم البقر، و”سامجتجاج” هو عبارة عن حساء دجاج بجواره دجاجة كاملة، ووجبة “أذن البحر” مع الأرز باعتباره عصيدة، كما توجد وجبتين من الخنازير السوداء، التي تشتهر بها “جيجو”، ويقدم لحمها على ألواح دهنية سميكة مع معجون الصويا والكيمتشي الملفوف.

وفي هذا التقرير نستعرض أجمل المناطق السياحية في جزيرة “جيجو”، وأكثرها جاذبية:

طريق غابة “بيجاريم”
يعتبر طريق غابة “بيجاريم” المحاط بحقول الأرز، طويل القامة مهيبة وحقول العشب الفضي ، أكثر الطرق جمالاً وسحراً في كوريا الجنوبية، ويشتهر بكونه موقع تصوير شعبي مثالي، بسبب انتشار مزارع الرياح على جانبيه، ووجود الخيول التي تتجول في حرية تامة حول قواعد الجبال البركانية الصغيرة التي تشتهر بها الجزيرة.

متنزه هالاسان الوطني
تقع حديقة هالاسان الوطنية في مقاطعة جيجو دو، بأقصى الجنوب في كوريا الجنوبية ، تم اختياره ليكون المتنزه الوطني التاسع في عام 1970، وتقع فوق أعلى جبل في البلاد، تم تصنيفها كمحمية لليونسكو للمحيط الحيوي في عام 2002 ، وموقع للتراث العالمي في عام 2007.
والحديقة الوطنية تم انشاءها فوق بركان درعي تم تشكيله منذ ملايين السنين،وتبلغ مساحتها 153.1 كم²
يمكن للزوار الاستمتاع بالتجول عبر سبع مسارات مختلفة في المتنزه، حيث تتراوح المسافة بين 1.5 كم وطول 9 كم، وتفتح الحديقة أبوابها على مدار الأسبوع في الفترة من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءاً.

مدينة سوجويبو
مدينة سوجويبو أو سوغوبو هي مدينة في جزيرة جيجو بكوريا الجنوبية، وفي يوليو 2006 تمت عملية توسعة المدينة لتشمل النصف الجنوبي للجزيرة، وفي عام 2012 كانت إحدى المدن المضيفة لكأس العالم لكرة القدم.
تم تصنيف مدينة سوجويبو كواحدة من ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي؛ فهي تمتلك إمكانيات هائلة تضعها فيدائرة الصناعات الثالثة بما في ذلك السفر.

حديقة جيونجو الوطنية
تعد حديقة جيونجو الوطنية من أجمل المتنزهات في كويا الجنوبية، وتمتاز بكونها موطنًا للمتنزه الوطني التاريخي الوحيد في البلاد.
يمكن للسياح رؤية بعض أقدم الهياكل الكورية الملكية في هذا المنتزه الوطني، فضلاً عن معبد “أنابجي”.
وتوجد أيضاً بركة اصطناعية في الحديقة “، وكانت جزءًا من مجمَّع القصر القديم “سيلا”، بناها الملك مونمو في سنة 674.
وتقع هذه البركة البيضويَّة الشكل، عند الحافة الشماليَّة الشرقيَّة لقصر”بانولسونغ”، في وسط “جيونجو”، وهي تحتوي على ثلاث جزر صغيرة.

جبل هالاسان
هو بركان درع في جزيرة جيجو، وأعلى جبل في كوريا الجنوبية؛ حيث يبلغ ارتفاعه 1,950 م، يعتبر هالاسان واحدًا من الجبال الرئيسية الثلاثة في البلاد إلى جانب جيريسان وسوراكسان.
عند وصولك لجزيرة جيجو، سيكون أول ما تقع عليه عيناك “جبل هالاسان”؛ فهو يقع في قلب الجزيرة، أما المنطقة المحيطة به هي حديقة وطنية، ويحتضن الجبل فوهة بركان خامد، حيث تظهر بوضوحه شقوقه المخروطية، التي يبلغ عددها 360 مخروط موزّعة على قمة هالاسان لتشكل في النهاية منظراً طبيعياً رائعاً.
وعلى قمة الجبل، هناك بحيرة صغيرة تدعى “بايجنوكدام” يبلغ طولها حوالي 400 متر ،وعرضها 600 متر ، ومحيطها 1720 متر ، وارتفاعها 1841.7 متر ، وعمقها 108 متر.
وتعتبر منطقة جبل هالاسان بأكملها بمثابة محمية طبيعية، وتتميز بإنخفاض تكلفة السياحة بها؛ حيث تبلغ تكلفة زيارة المكان نحو 1600 وان كوري، وهو ما يعادل 1.34 دولار فقط.

كهف مانجانغول
يقع في جيمنيونغ ري ، في جوجويوب ، بمدينة جيجو، يصل طوله إلى 23 مترًا ، وارتفاعه 30 مترًا ، وطوله 8.928 كيلومترًا، ويبلغ فوهة الكهف يبلغ اتساعها خمسة أمتار، وهو ثاني أطول أنبوب حمم في العالم، وثاني أطول أنبوب في جزيرة جيجو.
ويمتاز الكهف بالقيمة العلمية والتراثية الكبيرة ، بسبب حالته الممتازة على الرغم من عمره التكويني؛ حيث أن الحمم البركانية التي تكونت داخل الكهف يعود تاريخها إلى نحو 2.5 مليون سنة تقريباً، وهي ما زالت تحتفظ بشكلها الطبيعي بعد مرور كل تلك السنوات، غير أن المنطقة المسموح للسياح بزيارتها من هذه الحمم البركانية المتكلسة تصل إلى كيلو متر واحد فقط من مساحتها الحقيقية.
أما بالنسبة إلى تكلفة زيارة هذا المكان الرائع فهي تبلغ ألفي وان كوري فقط، أي ما يعادل 1.86 دولاراً أمريكي.

منتجع ومنارة جزيرة “أودو”
هي جزيرة في جيجو، بكوريا الجنوبية، تبلغ مساحتها 6.18 كم²، تحتوي على منتجع سياحي ومنارة للسفن.
وتقع “أودو” في الشمال الشرقي من سيونجسان ري، على بعد 3.5 كم قبالة ساحل جيجو، هذه هي أكبر الجزر المدرجة في المدينة.

شلالات تشيونجيون
هي شلالات في جيجو، بكوريا الجنوبية، تعد واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في الجزيرة، يبلغ ارتفاعها 22 مترًا وعرضها 12 مترًا، وتتميز بالنقاء الشديد لمائها.
يعني اسم شلالات تشيونجيون، السماء المرتبطة بالأرض، والطريف أن تلك التسمية تعود لقصة أسطورية حول سبع حوريات نزلن إلى الجبل من السماء على سلالم من السحب لكي يحصلن على حمام في مياه الشلالات النقية.

شلالات جيونجبانج
تمتاز بأنها الشلالات الوحيدة في قارة آسيا بالكامل التي تسقط مياهها في المحيط الهادئ، وبمنظرها الرائع الخاطف للأنظار خاصة في منتصف النهار.
ويبلغ ارتفاع شلالات جيونجبانج حوالي 23 متراً واتساعها نحو ثمانية أمتار
وتبلغ تكلفة زيارة هذا المكان ألفي وان كوري فقط ، أي ما يعادل 1.86 دولاراً أمريكي.

متحف قرية جيجو الشعبية
إذا كنت تريد استكشاف الثقافة الكورية الجنوبية وأسلوب الحياة الخاص بذلك الشعب، لا تفوت زيارة هذا المكان.
يضم هذا المتحف الطبيعي نحو 117 منزلاً تقليدياً أسسوا على الطراز الكوري داخل بعض القرى عام 1890.
وقد تحولت هذه القرى معاً والتي تقع على مساحة 40 هكتاراً إلى متحف يرصد الطبيعة الشعبية الكورية ونمط حياة المزارعين منذ نحو مائتي عام.
وتوضح التماثيل في المتحف الوطني في جيجو كيف استمر الشعب في مقاومة غزو المغول ليخرجوا من بلادهم حتى مناهضتهم المستمرة وحربهم المتواصلة مع اليابانيين الذين احتلوا كوريا خلال النصف الأول من القرن العشرين.
ويوجد بالقرية أيضاً متحف “الملتوي”، الذي يجسد حالات الحب بين العشاق والأزواج، ويضم أكثر من 140 تمثال موجود في الهواء الطلق، كما يحتوي على مجموعة مختلفة من شتى أنحاء العالم، حيث دمى على شكل الموناليزا أو نابليون وغيرها الشخصيات العامة المهمة.
وتصل تكلفة زيارة متحف قرية جيجو الشعبية إلى سبعة آلاف وان كوري، أي ما يعادل 5.88 دولار أميركي.

سانغسان إيتشيلبونغ
هي عبارة عن مخروط ذو شكل أصيل من التوفو، مكون من ثوران بركاني مائي في قاع البحر الضحل منذ حوالي خمسة آلاف عام، يرتفع جبل سونجسان إلشولبونج عن سطح البحر نحو 182 متراً، وقد نتج عن الانفجارات البركانية التي حدثت في الجزيرة منذ أكثر من مائة ألف عام.
للتمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة يمكنك مشاهدة شروق الشمس والاستمتاع بالإطلالة الرائعة والتمتع بنظرة بانورامية مذهلة للجزيرة بالصعود إلى أعلى قمة جبل سونجسان إلشولبونج، الذي يقع وسط الماء، ليبدو وكأنه جزيرة مستقلة بذاتها.
وتبلغ تكلفة زيارة هذا المعلم السياحي المدهش حوالي ألفي وان كوري أي أقل من دولارين أمريكيين.

منحدرات جوسانجيولي
تقع على ساحل جونجمون، وتتميز بلون صخورها الأسود الداكن، فضلاً عن شكلها المدبب شديد الاستطالة، حيث أنها تبدو وكأنها منحوتة بيد فنان، لكنها في الحقيقة منحوتة بصورة طبيعية بفعل تغيرات مناخية وقوة الرياح والأمواج، فهي نشأت بعد أن هدأت البراكين في الجزيرة وتكلست الصخور في شكل أعمدة مدببة تخطف الأنظار بمنظرها الرائع.
ومن الأمور الجيدة أن صخور منحدرات جوسانجيولي تعمل كمصدات للأمواج التي قد يصل ارتفاعها في بعض الأيام إلى نحو عشرين متراً.
وتبلغ تكلفة زيارة هذا المكان الرائع حوالي ألفي وان كوري أي أقل من دولارين أمريكيين.

حديقة يوميجي النباتية
هي أكبر حديقة نباتية في قارة آسيا؛ حيث تحتوي على نحو 1200 نوع مختلف من النباتات الأستوائية، بعض الحدائق الخضراء الصغيرة التي تتخصص كلاً منها بعرض نبات معين، مثل حديقة الأزهار، وحديقة الصبار، وحديقة الفواكه الأستوائية، وحديقة نباتات الأدغال.
ويعني اسم حديقة “يوميجي” حرفياً: “أرض جميلة” أو “حديقة الجنة”، وترجع تسميتها إلى روعة المناظر الطبيعية وندرة النباتات الموجودة داخلها..
وتصل تكلفة زيارة الحديقة إلى سبعة آلاف وان كوري، أي ما يعادل 5.88 دولار أميركي.

متحف “تيدي بير” في جزيرة جيجو
يعد متحف تيدي بير واحداً من الأمور اللافتة للنظر عند زيارة جزيرة جيجو؛ فالمتحف يضم تشكيلة هائلة من الدمى المحشوة على شكل دببة، يعود عمر بعضها لمئات السنين.
وبزايرة هذا المتحف المتميز ستتمكن من اكتشاف كيف تغير شكل دمى الأطفال على مر السنين؟، وما هي الخامات المستخدمة في صناعتها بتصميماتها الجديدة عاماً بعد عام ؟
كما أن المتحف يضم أيضاً معرضين لدمى الدببة بأشكالها التي كان يتم ترويجها بها في دول مختلفة حول العالم.
وتصل تكلفة زيارة المتحف إلى سبعة آلاف وان كوري، أي ما يعادل 5.88 دولار أميركي.

معبد ياكتشونسا
يمتاز المعبد بطرازه المعماري الفريد، ويعود بنائه إلى عام 1980 على يد راهب بوذي، اختار تشييد المعبد بالقرب من شلالات المياه العلاجية التي تشفي العديد من الأمراض.
المعبد يحتوي على تمثال ذهبي لبوذا يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار، كما أنه محاط بحدائق طبيعية تخطف الأنظار، فضلاً عن بحيرة صغيرة.
وتعد زيارة معبد ياكتشونسا مجانية وهو يفتح أبوابه للجمهور دون مقابل.

متحف “هاينيو”
يعرض المتحف عادات وحياة سكان “هاينيو”، يحتوي متحف “هاينيو” أيضاً على تماثيل لنساء هاينيو الغواصات اللاتي تعملن على اصطياد وجمع حيوان “أذن البحر” وغيرها من المأكولات البحرية دون جهاز للغطس.

في ختام التقرير تبقى أن نلفت أنظارك إلى أنك إذا كنت ترغب في السفر إلى جزيرة جيجو بكوريا الجنوبية، فمن الأفضل أن تزورها خلال فصل الربيع بسبب طقسها الاستوائي الحار، حيث ترتفع معدلات الرطوبة بها خلال شهري يوليو وأغسطس.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.