روسي يتعرض لعشر حالات وفاة سريرية في يوم واحد

بعد إصابته بتجلط دموي في جسده

تعرض أحد سكان مدينة بطرسبورغ الروسية إلى عشر حالات وفاة سريرية في ليلة واحدة, وفقًا لما أعلنه مصدر داخل مستشفى “القديس غيورغي” في المدينة، حيث تعرض الشاب أنطون ديموف، البالغ من العمر 30 عامًا، بعد الاستحمام بالماء الساخن لانفصال تجلط دموي في جسمه, انتقل لاحقًا إلى الشريان الرئوي, بعد ذلك شعر بضيق تنفس وتحولت شفتاه إلى اللون الأزرق، وأصبح لون ساقيه أبيض، وبعد ذلك تم طلب سيارة إسعاف نقلته إلى المستشفى.

وأكد الشاب الروسي أن كل ذلك حدث بسرعة كبيرة جدًا، وتم ربطه بجهاز التنفس الصناعي في قسم العناية المشددة بالمستشفى, وعلى الرغم من بدء العلاج المكثف، توقفت الدورة الدموية لديه وبدأ الأطباء على الفور في إجراءات الإنعاش، ومع ذلك، خلال الـ12 ساعة التالية، توقف قلب الرجل أكثر من عشر مرات.

وأوضح المصدر: “وفي كل مرة تمكن الأطباء من دفع القلب للعمل مجددا، وخضع المريض خلال ذلك لعملية إعادة نشاط الدورة الدموية”, وبعد استقرار حالته، تم إدخاله في حالة غيبوبة مفتعلة، قضى فيها ثلاثة أيام, وأعلن ديموف: “عندما استيقظت، أخرجوا الأنبوبة، تمكنت أخيرا من النطق والكلام. سمعت صوتي، وشعرت بارتياح كبير”.

ويعاني أنطون ديموف من التخثر الوراثي الخلقي، وهو ما يشكل لديه الاستعداد لتكوين جلطات الدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.