الولايات المتحدة تُصدر قرارًا جديدًا بشأن الوضع في ميانمار

بسبب الانقلاب العسكري والعنف الذي تستخدمه قوات الأمن ضد المدنيين

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية عن اتخاذ موقفًا تصعيديًا جديدًا ضد الانقلاب العسكري في ميانمار, حيث وافقت على منح اللجوء المؤقت لمواطني ميانمار الذين يعيشون في أميركا, وفقًا لما أوضح وزير الأمن الداخلي الأمريكي اليخاندرو مايوركاس، في بيان له قائلًا:”بسبب الانقلاب العسكري والعنف الوحشي الذي تستخدمه قوات الأمن ضد المدنيين، يعاني شعب بورما (ميانمار) من أزمة إنسانية معقدة ومتفاقمة في أجزاء كثيرة من البلاد”.

وأضاف مايوركاس:”بعد دراسة متأنية لهذا الوضع المحزن، وضعت بورما على قائمة الحماية المؤقتة حتى يتمكن مواطنيها من البقاء مؤقتا في الولايات المتحدة”, حيث يُعتبر هذا القرار تصعيدًا في الموقف الأمريكي الرافض للانقلاب العسكري الذي شهدته ميانمار مطلع شباط/ فبراير الماضي، وممارسات قادة الجيش هناك.

وتسمح حالة الحماية المؤقتة للمواطنين التي تعتبر بلدانهم الأصلية غير آمنة، بالإقامة والعمل في الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.