لماذا تلقي أميركا 30% من لقاحات “كورونا” في النفايات؟

مؤسس منصة "زوك دوك" الطبية الدكتور سايروس معصومي يجيب على ذلك

كشف مؤسس منصة “زوك دوك” الطبية الدكتور سايروس معصومي عن السبب الرئيسي وراء إلقاء الولايات المتحدة 30 % من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” في النفايات، مؤكدًا أن ذلك يحدث نتيجة حجز الأشخاص لمواعيد للقاح ثم يلغونها أو يتغيبون عنها في آخر لحظة, وأن الهيئات المكلفة بتوزيع اللقاحات لا يمكنها إعادة تخزينها مرة أخرى في الثلاجات المخصصة لذلك بعد إخراجها.

وأوضح معصومي: “تم تصميم النظام للتأكد من عدم إهدار أي لقاح” ، مضيفًا أن الخوارزميات المختلفة للموقع “ديناميكية بناءً على مقدار الوقت المتبقي للقاح” وتم تحسينها لإعطاء الأولوية لمن هم في أمس الحاجة إليها, لافتًا إلى اشتراك أكثر من مليون ونصف مليون شخص في جميع أنحاء أميركا في الخدمة.

و”زوك دوك” هي خدمة تربط بين المرضى والأطباء وشركات التأمين، أطلق منصة جديدة تحمل اسم “الدكتور ب” تستهدف الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على لقاح كورونا، لكنهم غير مؤهلين بعد، أو لا يمكنهم العثور على موعد, لذلك تقوم هذه المنصة بتسهيل الحصول على جرعات غير مستخدمة كان من الممكن التخلص منها, وتهدف إلى ضمان عدم إهدار اللقاحات الثمينة من خلال ربط الأشخاص بمقدمي الخدمات الذين لديهم جرعات غير مستخدمة قبل انتهاء صلاحيتها وإعطاء الأولوية لمن هم في أمس الحاجة إليها.

وبدأت خدمة “دكتور ب” مرحلة تجريبية في منطقة كوينز بمدينة نيويورك وفي ولاية آركانساس, وعند الاشتراك فيها، يُطلب من الأشخاص إدخال السن والرمز البريدي والوظيفة وأي ظروف صحية موجودة مسبقًا يمكن أن تؤدي إلى حالة خطيرة من لقاحات “كورونا”, وعندما يخبر مقدم الخدمة منصة “دكتور ب” بأن لديه جرعات غير مستخدمة، فإنها تستخدم خوارزميات لتنبيه الأشخاص الذين هم في أعلى أولوية في تلك المنطقة الجغرافية المحددة، مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية أو كبار السن، بوجود لقاح.

ويُمنح مرضى “دكتور ب” أحيانًا 15 دقيقة فقط لقبول اللقاح قبل عرضه على شخص آخر، إذا لم يقبل أي شخص في المجموعات المؤهلة، فيمكن للأشخاص غير المؤهلين بعد ذلك حجز وأخذ اللقاح.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.