الإدارة الأمريكية توافق على منح شيكات بقيمة 1400 دولار للفرد لتجاوز تداعيات كورونا

في إطار حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار

أكدت الإدارة الأميركية، أن الأميركيين سيتلقون اعتبارا من نهاية هذا الأسبوع أولى الشيكات البالغة قيمتها 1400 دولار للفرد، في إطار حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار، التي وقعها الرئيس جو بايدن، الخميس.

وبحسب البيت الأبيض، يفترض أن تؤدي خطة التحفيز إلى إيجاد 7 ملايين وظيفة جديدة هذا العام، وجعل الرعاية الصحية ميسورة التكلفة.

وقالت وزارة الخزانة وإدارة الضرائب في بيانين، إن أولى الدفعات سترسل عن طريق التحويل، و”سيبدأ بعض المتلقين في استلامها نهاية هذا الأسبوع، والبعض الآخر في الأسبوع المقبل”.

ولم يتم تحديد العدد الدقيق للمستفيدين، لكن المبلغ الإجمالي قد يصل إلى حوالى 400 مليار دولار.

وسيتلقى ملايين الأميركيين الذين يقل دخلهم السنوي عن 75 ألف دولار للفرد، أو 150 ألف دولار للزوجين، شيكا بقيمة 1400 دولار لكل شخص بالغ.

ووقع بايدن الخميس خطته للتحفيز الاقتصادي البالغة قيمتها 1.9 تريليون دولار.

ورغم معارضة الجمهوريين الذين اعتبروا أن كلفة حزمة تحفيز الاقتصاد باهظة وغير محددة في أهدافها، تبنى الديمقراطيون الذين يشكلون الأغلبية في مجلس النواب الأربعاء الخطة ذات المبلغ الضخم، الذي يعادل الناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا.

وأشاد بايدن “بالانتصار التاريخي للأميركيين”، مبديا استعداده للدفاع عن هذه الخطة التي وقعها في المكتب البيضاوي.

ومن المقرر أن يسافر الرئيس الأميركي إلى ولاية بنسلفانيا، الثلاثاء، أول محطة ضمن جولته المرتقبة في أنحاء البلاد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.