انخفاض الدولار لأقل مستوي خلال أسبوع

خلال التعاملات المبكرة في الجلسة الأوروبية اليوم الخميس

انخفض مؤشر الدولار اليوم الخميس إلى أدنى مستوى له في أسبوع خلال التعاملات المبكرة في الجلسة الأوروبية, مع توقعات أن يمنع اجتماع البنك المركزي الأوروبي ارتفاع عائدات السندات من جديد لتُلحق الضرر بالآفاق الاقتصادية للتكتل, ومن المتوقع أن يشير البنك إلى وتيرة أسرع في طباعة النقود لكن دون الإضافة إلى حزمة سياسته القوية.

ومن المقرر أن يتخذ البنك المركزي قراره بشأن السياسة النقدية, بعد أن هبط الدولار نحو 0.2 % عند 91.606 مقابل سلة من العملات، بعدما تراجع من ذروة ثلاثة أشهر عند 92.506 التي بلغها يوم الثلاثاء, وكان اليورو مرتفعًا نحو 0.3 % مقابل الدولار مسجلًا 1.19585 دولار. وتراجع 2.1 % منذ بداية العام.

وشهدت أسواق العملات الأخرى مؤشرات على زيادة متوسطة في شهية المخاطرة, وصعد الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي للجلسة الثالثة، وبلغ كلاهما أعلى مستوى في أسبوع مقابل الدولار بدعم من ارتفاع أسعار السلع الأولية, وسجلت الكرونة النرويجية أقوى مستوى فيما يزيد قليلًا عن عام واحد مقابل اليورو, وهبط الفرنك السويسري، الذي يعتبر ملاذًا آمنًا، أمام كل من الدولار واليورو, بينما تراجع الين الياباني نحو 0.2 % مقابل الدولار إلى 108.605.

وساعدت الموافقة النهائية لمجلس النواب الأمريكي أمس الأربعاء على مشروع قانون الإنقاذ المالي من تبعات “كوفيد-19” الخاص بالرئيس جو بايدن، والذي تبلغ قيمته 1.9 تريليون دولار، أيضا في تحسن المخاطرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.