مايكروسوفت تخطط لإطلاق كاميرا ويب جديدة

بعد أن عرضت الكاميرا الأولى لها من هذا النوع في عام 2006

تخطط شركة مايكروسوفت لإطلاق كاميرا ويب جديدة هذا الربيع، وذلك بعد أن عرضت الكاميرا الأولى لها من هذا النوع في عام 2006.

وقدمت شركة البرمجيات العملاقة في السابق مجموعة متنوعة من كاميرات الويب تحت علامتها التجارية LifeCam، لكنها لم تقم بتحديثها بشكل كبير لمدة 10 سنوات.

وكما فعلت الشركة لعدة سنوات، فإن مايكروسوفت تستعد لحدث على غرار Surface هذا الربيع.

وبينما من المتوقع أن تعلن الشركة عن تحديث جهاز Surface Laptop الخاص بها، فإن الشركة لديها ملحقات أخرى على جدول الأعمال أيضًا، بما في ذلك الكاميرا الجديدة.

ويقال: إن الكاميرا القادمة تشمل غطاء خصوصية وتدعم النطاق الديناميكي العالي HDR.

وبينما تستخدم مايكروسوفت كاميرات ويب 4K USB-C عبر جهاز Surface Hub 2، يُشاع أن كاميرا الويب الجديدة هذه تتخطى دعم 4K.

وليس من الواضح ما هي الدقة التي يتم دعمها، أو ما إذا كانت تدعم التعرف على الوجه في Windows Hello.

ويبقى أن نرى ما إذا كانت مايكروسوفت ستختار استخدام علامة Surface التجارية عبر كاميرا الويب الجديدة هذه.

وألمح (بانوس باناي) Panos Panay، رئيس ويندوز والأجهزة في شركة مايكروسوفت، طوال عام 2018 إلى أن الشركة كانت تبحث مسألة إطلاق الكاميرات التي تحمل علامة Surface التجارية.

وقال باناي في ذلك الوقت: انظر إلى الكاميرا عبر Surface Hub 2، ولاحظ أنها كاميرا تستند إلى USB-C، وفكرة أنه يمكننا تقديم كاميرا عالية الدقة لتجربة ما، ويمكنك على الأرجح تخمين أن هذا سيحدث.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يُشاع فيها عن وجود كاميرا ويب جديدة من مايكروسوفت.

وذكرت التقاير أن كاميرتي جديدتين ستصلان في عام 2019، واحدة لنظام ويندوز والأخرى لمنصة Xbox.

ولم يتم إطلاق هذه الكاميرات أبدًا، وكان المستهلكون والشركات يعتمدون على الكاميرات من Logitech و Razer وغيرهما بدلاً من ذلك.

وسرعان ما أصبحت كاميرات الويب أداة عام 2020، حيث توافد المستهلكون على شراء الأجهزة للعمل من المنزل أثناء الوباء.

وارتفعت أسعار الكاميرات أيضًا لفترة وجيزة في وقت مبكر من الوباء، قبل أن يلحق العرض بالركب ويستقر الطلب في نهاية عام 2020.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.