بروسيا دورتموند يتأهل لدور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا

بعد الفوز على ضيفه الإسباني إشبيلية أمس الثلاثاء

تأهل فريق بروسيا دورتموند الألماني إلى دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم, بعد أن تعادل على ملعبه مع ضيفه الإسباني إشبيلية بهدفين لمثلهما في مباراة أمس الثلاثاء، وكان قد فاز على ملعب الأخير في ملعبه بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة الذهاب الشهر الماضي.

وذكرت وكالة “رويترز” أن لاعبي دورتموند أحرزوا الأهداف الأربعة، حيث أحرز النرويجي الشاب إيرلينغ هالاند هدفًا في كل شوط ليقود دورتموند للتعادل 2-2 مع ضيفه أشبيلية والتأهل إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا بتفوقه 5-4 في النتيجة الإجمالية, ووصل هالاند بذلك إلى هدفه 20 في 14 مباراة في دوري الأبطال والعاشر في المسابقة هذا الموسم من ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 54 بعدما منح فريقه التقدم من تمريرة ماركو رويس في الشوط الأول عكس مجريات اللعب.

وأصبح هالاند أكثر لاعبي النرويج تسجيلًا للأهداف في تاريخ البطولة متفوقًا بهدف واحد على أولي غونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد، وبلغ دورتموند دور الثمانية لأول مرة منذ 2017.

وقلص أشبيلية، الذي بلغ دور الثمانية للمسابقة في 2018، الفارق عبر يوسف النصيري من ركلة جزاء في الدقيقة 66 وأدرك اللاعب ذاته التعادل بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع, وتسبب هدفه الثاني في نهاية مثيرة للمباراة، لكن دورتموند صمد واستفاد من الفوز 3-2 ذهابًا الشهر الماضي.

وأعلن مدرب دورتموند إيدن ترزيتش:”هذا يبدو رائعا. نحن سعداء جدا لأنه بالنسبة لنا فنحن لم نضمن في السنوات الأخيرة الوصول إلى هذا الدور.. إيرلينغ مذهل. نحن سعداء بأنه واصل التسجيل في مباراتين جديدتين في دوري الأبطال”.

وسيطر أشبيلية، الذي خاض المباراة بعد الخسارة في 3 مباريات متتالية، على بداية المباراة وصنع فرصة خطيرة مبكرة أهدرها لوكاس أوكامبوس, وفي ظل غياب الجناح المصاب جيدون سانشو، واجه دورتموند، الذي خسر يوم السبت 4-2 أمام بايرن ميونيخ رغم التقدم بهدفين، صعوبات قبل أن يسجل هالاند الهدف الأول من أول فرصة متاحة في الدقيقة 35.

ووضع المهاجم النرويجي الكرة داخل الشباك بعد الاستراحة بخمس دقائق بعد مجهود كبير لكن الحكم، وبعد مناقشة طويلة مع حكم الفيديو المساعد ومتابعة الإعادة في الشاشة الجانبية بالملعب، ألغى الهدف واحتسب خطأ في بناء الهجمة لمصلحة هالاند داخل المنطقة.

وأنقذ ياسين بونو حارس أشبيلية محاولة هالاند ثم أبعد متابعة اللاعب النرويجي لكن الحكم أعاد تنفيذ الركلة بداعي تقدم الحارس عن خط المرمى, ثم سجل هالاند من المحاولة الثانية ليرفع رصيده إلى 10 أهداف في 6 مباريات في دوري الأبطال خلال الموسم الجاري. ولكن أخفق أشبيلية في تسجيل الهدف الثالث في الثواني الأخيرة والوصول إلى الوقت الإضافي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.