الإمارات توفّر أكثر من 6 ملايين جرعة لقاح “كوفيد19”

عُقدت قبل قليل، الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات كوفيد19، والتي تحدث خلالها د. سيف الظاهري المتحدث الرسمي عن إدارة الكوارث والأزمات.

وقال د. سيف الظاهري: “نشهد انخفاض تدريجي ملحوظ في عدد الإصابات خلال الأسبوعين الماضيين، ويعد ذلك مؤشراً إيجابياً وخطوة للطريق للتعافي والعودة للحياة الطبيعية ونكمل هذا الطريق بتعاون والتزام الجميع، اتخذت الإمارات مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحيلولة دون انتشار المرض، وذلك عبر تأسيس وتأهيل المستشفيات ودور الرعاية الصحية، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لأكبر عدد من السكان”.

وأضاف المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية: “يستعد القطاع الصحي في الدولة وكما أشرنا إليه في الإحاطة السابقة لتفعيل وتشغيل 7 مستشفيات خلال هذا الشهر بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 2,058سريراً، منها 292 سريراً للحالات الحرجة.

توفر المستشفيات الميدانية خدمات علاجية استثنائية، وهي مزودة بأحدث المستلزمات الطبية وفق أرقى المعايير الطبية العالمية، لعزل المصابين وتقديم العلاج المناسب لهم”.

وتابع “الظاهري”: “تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة من توفير أكثر من 6 ملايين جرعة من لقاحات كوفيد19 حتى اليوم، وتم تقديم اللقاح لعدد 3,777,143 شخص، وبذلك تصل نسبة الحاصلين على اللقاح إلى 48.71% من الفئة المستهدفة. تم توفير لقاح كوفيد19 لنسبة 64.52% من فئة كبار السن في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

واستكمل الظاهري كلمته قائلاً: “تواصل دولة الإمارات منهجيتها الخاصة بالفحوصات الهادفة إلى الاكتشاف المبكر والتقصي للحد من انتشار الجائحة عبر إجراء فحوصات مكثفة لمختلف فئات المجتمع، إذ تجاوز إجمالي عدد الفحوصات حتى اليوم 32 مليون فحص”.

وأردف  المتحدث قائلاً: “خلال فبراير الماضي، تم رصد 55,966 مخالفة على مستوى الدولة. وجاءت مخالفة عدم ارتداء الكمامات كأكثر مخالفة تم رصدها خلال هذه الفترة بنسبة 47%، تليها مخالفة عدم التزام المحلات والمنشآت التجارية بالإجراءات الاحترازية والوقائية بنسبة 20.5%. ثم عدم الالتزام بالتباعد الجسدي بنسبة %17.5، وعدم التقيد بعدد الأشخاص المسموح به في المركبة الواحدة بنسبة 8%، وأخيراً التجمعات العشوائية بنسبة 4.5%”.

واختتم “الظاهري” كلمته قائلاً:”رفعت الإمارات شعار التعامل بشفافية مع الأزمة،فمنذ عام بدأ بث الإحاطة الإعلامية بشكل دوري ومستمر، للوقوف على آخر المستجدات المرتبطة بـ كوفيد19، ولتعريف أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية،بروح من المسؤولية والأمانة، ولمحاصرة انتشار الشائعات”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.