قرار عاجل من بايدن بشأن الهجمات بالطائرات المسيرة

في مخالفة لنهج سلفه دونالد ترامب

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن قرارًا جديدًا بفرض قيود على شن هجمات بالطائرات المسيرة ضد مجموعات متطرفة خارج نطاق ميادين الحروب التي تشارك فيها الولايات المتحدة رسميًا، والتي تخص ثلاث دول هما أفغانستان وسوريا والعراق, في مخالفة لنهج سلفه دونالد ترامب الذي وافق على استخدام غارات بهذه الطائرات على نطاق واسع.

وأضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، في مؤتمر صحافي إن:”أي ضربة تم التخطيط لها ضد مجموعات متطرفة خارج أفغانستان وسوريا والعراق ستُحال على البيت الأبيض للحصول على إذنه قبل تنفيذها”, مضيفًا “توجيهات موقتة تم توزيعها لتوفير رؤية شاملة للرئيس بشأن العمليات الهامة”, مؤكدًا أن التوجيهات ليست “دائمة”، وأن الأمر لا يعني “وقف” الهجمات بواسطة الطائرات المسيرة.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ومنذ بداية ولايته الرئاسية في العام 2016 قد فوّض سلطات إدارة العمليات العسكرية ضد المجموعات المتطرفة التي كان سلفه باراك أوباما قد تولاها شخصيا، إلى قادته العسكريين مؤكدا “ثقته بهم”, وتضاعفت الضربات بواسطة الطائرات المسيرة من 11 عملية في الصومال في العام 2015 إلى 64 عملية في العام 2019، وفقًا لمنظمة “إيروورز” المتخصصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.