“خرائط غوغل” يثير الجدل بعد التقاطه صور لسيدات في وضعيات محرجة

أثتر تطبيق خرائط غوغل الجدل مؤخرا بسبب بعض الصور التي تم التقاطها، وبحسب موقع “express” يتم تثبيت كاميرات ثلاثية الأبعاد على أسطح السيارات بهدف تسجيل الطرقات والمسارات الشهيرة في العالم.

ويتم تجميع هذه الصور في وقت لاحق ودمجها لتكوين عالم افتراضي مترابط مع مسارات وتفرعات مختلفة يمكن للشخص تتبعها من خلال الأسهم.

لكن تقنية التصوير تتضمن بعض العيوب غير المقصودة، حيث تلتقط الكاميرات في بعض الأحيان صورا لأشخاص في وضعيات حرجة وأحيانا في وضعيات غير لائقة.

وتقوم “غوغل” في أغلب الأحيان بمراجعة الصور وتدقيقها بهدف تشويش الأوجه أو محي الصور غير اللائقة التي تسجلها عدسات الكاميرات.

وأشار الموقع في أكثر من مناسبة إلى وجود حالات غريبة تلتقطها عدسات التصوير، كانت الحالة الأخيرة من فلوريدا، حيث صورت امرأة في وضع حرج.

وأشار الموقع إلى ظهور امرأة أخرى في وضع وصف بـ”الصادم” حيث تقف المرأة في يوم مشمس خارج منزلها “بلا ملابس” بحسب الموقع الذي عرض الصور مشوشة، لكن المرأة غطت وجهها بيدها في مؤشر على أنها رصدت كاميرا التصوير.

كما نشر الموقع صورة أخرى لمرأة في الشارع بجانب سيارتها حيث تضع يدها في الجزء الخلفي من جسدها.

وبحسب الموقع، ولحسن الحظ تم محي معالم وجه المرأة، الأمر الذي أخفى هويتها، ولم يسبب لها حرجا.

ومن جهة أخرى، نفت العديد من المواقع بعض الصور، حيث أكدت أنها التقطت في أحداث ومناسبات مختلفة، وليست مضمنة في خاصية خرائط “غوغل” لكن تم تداولها بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي على هذا الأساس، ما جعل بعض الصور غير الدقيقة تنتشر في أكثر من مناسبة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.