“كهرباء الشارقة” تزود إدارة الطوارئ بأول وحدة توليد متنقلة

يمكنها تغذية أكثر من 50 منزلاً في الحالات الطارئة

تسلمت، اليوم الثلاثاء، إدارة طوارئ الكهرباء بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة أول وحدة توليد متنقلة قدرتها 1500 كيلوفولت، لدعم أعمال الإدارة في حالات الطوارئ حيث يمكن من خلال هذه المحطة تغذية أكثر من 50 منزلا بالكهرباء في الحالات الطارئة، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة لتقديم أفضل الخدمات للمشتركين حيث تعتبر مولدات الطاقة الكهربائية إحدى وسائل تأمين التيار الكهربائي في حالات الصيانة الطارئة.

وقال المهندس عبدالرحمن كرم مدير إدارة الطوارئ، إن المولدات الكهربائية تعتبر إحدى البدائل التي تستخدمها الهيئة في حالات الصيانة الطارئة للتيار الكهربائي بحيث تتحرك فرق الطوارئ ومعها إحدى المولدات فورا في حال الإبلاغ عن أية حالات طارئة، ويتم توصيل المولد بمحطات التوزيع لإعادة التيار المؤقت بسرعة للمشتركين حتى الانتهاء من الصيانة.

وأكد أن الهيئة تبذل جهودا كبيرة لمواجهة أية ظروف طارئة وتعمل على توفير الإمكانيات وإختيار أفضل الكفاءات الفنية وتدريبها وتأهيلها، للعمل في أقسام الصيانة وتراعي أعلى نظم الأمان والجودة في العمل لمواجهة أية ظروف طارئة.

وأضاف أن أعمال الصيانة الطارئة للخطوط والوصلات والمحولات الكهربائية التي تنفذها الهيئة في مدينة الشارقة، تتضمن تجديد وتغيير عدد من الوصلات والكابلات وإستبدال مجموعة من المحولات بأخرى جديدة وذلك في عدد من المناطق القديمة.

وأشار إلى أن الهيئة تسعى لتطوير العمليات التشغيلية والفنية وتوفير مستلزمات التشغيل والصيانة للتقليل من الأعطال ومنعها من خلال إجراء جميع المناورات الفنية اللازمة لذلك بالإضافة إلى مراجعة وتنفيذ برامج الصيانة وتطوير وتحسين الشبكة الكهربائية والتعامل مع بعض الحالات الطارئة لانقطاع التيار الكهربائي بأسرع وقت ممكن.

وأوضح أن الهيئة لديها عدد من المولدات الأخرى المولدات قدرتها 500 كيلوفولت و250 كيلوفولت يتم استخدامها في مختلف المناطق أثناء حدوث أية طوارئ، مؤكداً أن وحدة التوليد الجديدة تعتبر إضافة كبيرة لإدارة الطوارئ وستخدم المناطق كافة.

وام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.