“أبوظبي للزراعة” تٌقدم نصائح للمزارعين خلال فترة الصيف

لتقليل الآثار السلبية الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة

قدمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مجموعة من النصائح والإرشادات التي من شأنها تقليل الآثار السلبية لارتفاع درجات الحرارة على المزروعات خلال فترة الصيف.

ودعت الهيئة في هذا الشأن أصحاب وعمال المزارع إلى ضرورة مراقبة عملية الري لضمان بقاء رطوبة التربة كافية ومتجانسة خلال موسم النمو و التأكد من نظافة الماء المستخدم في الري السطحي للمحصول، وضرورة اتباع ممارسات الري الجيدة وتجنب الري خلال أوقات الذروة مع مراعاة الري في الصباح الباكر أو قبل غروب الشمس، وعلى فترات متقاربة حرصاً على عدم تبخر المياه نتيجة لارتفاع درجات الحرارة في فترات النهار موضحة أن الري المسائي أو في الصباح الباكر يسمح للنبات بالاحتفاظ بالرطوبة خلال ساعات النهار الحار.

و أكدت الهيئة أهمية متابعة كفاءة شبكة الريّ و التنبيه على عمال المزارع بضرورة التقيد بالنصائح والإرشادات التي يقدمها مهندسو الإرشاد واتباع توجيهات الري الصحيحة وتعزيز كفاءة الشبكة وزيادة عدد مرات الري بصورة دائمة خلال فترة الصيف بالمقارنة مع فصل الشتاء والذي يتطلب عدد مرات أقل لري المحاصيل.

وصنفت الهيئة النصائح والإرشادات المقدمة للمزارعين حسب نوع الزراعة والمحاصيل المزروعة و فيما يخص مزارع الحقل المكشوف نصح خبراء هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية باستغلال فترة الصيف في إجراء التعقيم الشمسي الذي يمثل خطوة مهمة في عملية الزراعة حيث يمكن للمزارعين إجراء تعقيم شمسي كامل للتربة خلال فصل الصيف ابتداء من شهر مايو إلى نهاية شهر أغسطس من خلال تغطيتها بشرائح البلاستيك الشفاف أو الأسود /بولي إثيلين/ والمعامل بالأشعة فوق البنفسجية وذلك لرفع درجة حرارة التربة والقضاء على الآفات والنيماتودا و الأعشاب الضارة.

و أشارت الهيئة إلى أن المزارع التي تتبع نظام الزراعة في البيوت الشبكية يمكنها هي الأخرى إجراء التعقيم الشمسي خلال فترة الصيف بعد إزالة الغطاء الشبكي وتعريض التربة للشمس و تعقيمها للتخلص من الآفات و الأعشاب الضارة.

و بالنسبة للإرشادات و النصائح الخاصة بالبيوت المحمية فقد أعدت الهيئة قائمة بالنصائح يتم توعية أصحاب البيوت المحمية بها بصورة دورية وينصح في هذا الشأن بالتأكد من كفاءة أنظمة التبريد والتهوية في البيوت المحمية ومراعاة تشغيل المرواح بصورة مستمرة لتقليل الضغط داخل البيوت المحمية مع التأكد من سلامة الهيكل الحديدي والغطاء البلاستيكي وعدم تعرضه للتلف.

و شددت الهيئة على ضرورة التأكد من عمل الكهرباء في المزرعة وسلامة و جاهزية المولد الكهربائي الاحتياطي حرصاً على استمرار التبريد داخل البيت المحمي.

و بالنسبة للإرشادات الخاصة بمكافحة الآفات نوهت الهيئة إلى أهمية مراقبة الأشجار والمحاصيل وذلك من خلال استخدام مصائد الحشرات بأنواعها المختلفة كالمصائد الفرمونية والضوئية واللاصقة حيث تكمن أهمية تلك المصائد في معرفة مواعيد ظهورها وبداية الإصابة وتوقيت عمليات المكافحة مع ضرورة مكافحة الآفات الحشرية التي تنشط مع ارتفاع درجات الحرارة مثل حشرة المن، وصانعات الأنفاق.

و أكدت ضرورة تجنب رش الأوراق والأزهار بالماء لتجنب ارتفاع رطوبتها ونمو الفطريات الضارة حيث يفضل تغطية المنطقة المحيطة بساق الشجرة أو الشتلة بشارة الخشب أو بسعف النخيل للحد من عملية تبخر المياه وجفاف التربة.

و نوهت الهيئة إلى أهمية اتباع أفضل الممارسات التي تسهم في الحفاظ على جودة الثمار وقيمتها التسويقية والحد من تدهورها وتقليل الفاقد منها كالتعجيل بعمليات الحصاد وعدم ترك الثمار بعد عملية الجني في الحقل لتجنب تعرضها لأشعة وحرارة الشمس العالية والإسراع في عمليات التبريد المبدئي والفرز والتعبئة ضمن درجة الحرارة الموصى بها مع ضرورة نقل المحصول خلال عملية التوريد بسيارات مبردة ومجهزة لذلك.. موضحة أن اتباع الممارسات الصحيحة في عمليات ما بعد الحصاد ستساهم في خفض الفاقد من الثمار بما يزيد عن 40%.

و أهابت الهيئة بجميع أصحاب المزارع اتباع هذه النصائح و متابعة عمال المزرعة للتحقق من اتخاذهم الاحتياطات اللازمة كافة لحماية المزرعة والمحاصيل المزروعة فيها بالإضافة إلى حماية أنفسهم من مخاطر ارتفاع درجات الحرارة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.