البقالي يخرج من سباق 1500 بعد فوزه بذهبية ثلاثة آلاف متر

أخفق المغربي سفيان البقالي في استكمال تصفيات سباق 1500 متر في ألعاب القوى بأولمبياد طوكيو، اليوم الثلاثاء، وقبل مرور يوم واحد على فوزه بذهبية سباق ثلاثة آلاف متر موانع.

وشارك البقالي، الذي منح المغرب أول ميدالية أولمبية في طوكيو، يوم الاثنين، في التصفيات الثالثة لسباق 1500 متر، لكنه خرج من اللفة الأخيرة وبدا أنه يعاني من إرهاق كبير.

لكن في المقابل تأهل مغربي آخر إلى الدور قبل النهائي، وهو عبد اللطيف الصديقي بعدما احتل المركز الخامس في أول مرحلة للتصفيات.

وقال البقالي، “لقد احتفلت كثيرا، وأنا سعيد جدا أني أصبحت بطلا أولمبيا. لكني ذهبت إلى الفراش في الخامسة صباحا، لذا كنت أشعر بالإرهاق والتنافس في هذا السباق”.

لكن في المقابل، تأهل مغربي آخر إلى الدور قبل النهائي وهو عبد اللطيف صديقي، بعدما احتل المركز الخامس في أول مرحلة للتصفيات.

وشق الكيني تيموثي تشيريوت بطل العالم طريقه إلى قبل النهائي في سعيه نحو حصد الميدالية الذهبية.

وبدأ تشيريوت التصفيات بسرعة، كما هي عادة متسابقي كينيا، وتصدر أغلب فترات السباق، لكنه احتل في النهاية المركز الثاني خلف البلجيكي إسماعيل الدبجاني.

وكان تشيريوت قد أخفق في التأهل إلى طوكيو، بعدما احتل المركز الرابع في التصفيات الكينية في يونيو/حزيران، لكنه تأهل بسبب عدم مطابقة أحد المتأهلين متطلبات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

وتعافى تشيريوت بشكل رائع بعد ذلك، وفاز بلقاء في الدوري الماسي في ستوكهولم، ثم انتصر في موناكو في يوليو/تموز، وسجل ثلاث دقائق و28.28 ثانية في أفضل زمن هذا العام.

وإلى جانب تشيريوت، تأهل أيضا إلى قبل النهائي المقرر إقامته يوم الخميس مواطنه أبل كيبسانج الذي سجل ثلاث دقائق و40.68 ثانية.

وحافظ النرويجي ياكوب إنجبريجتسن، صاحب ثالث أسرع زمن هذا العام، على آماله في حصد ميدالية واحتل المركز الرابع في تصفياته وتأهل أيضا إلى الدور التالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.