اكتشاف أقدم حيوان على سطح الأرض

في منطقة نائية لم يصلها البشر

كشف بحث علمي جديد نٌشر في مجلة “nature”، إحدى الحقب الزمنية الغامضة من كوكب الأرض، حيث ظهرت الحياة لأول مرة في عالمنا الأزرق الصغير, وتشير أغلب الدراسات  إلى أن كوكب الأرض شهد منعطفا غير من وجهه وطبيعته إلى الأبد قبل حوالي 541 مليون عام، وهي حقبة يطلق عليها العلماء “عصر الكامبري”.

صورة

ووجد العلماء بعض الأدلة على وجود حياة حيوانية قبل العصر الكامبري. على وجه الخصوص، مؤكدين أن بعض الإسفنج (حيوانات مائية غير المتحركة) قد ظهر قبل هذا العصر, وسلطوا الضوء على هذا الاكتشاف الذي أدى إلى ظهور جميع المجموعات الرئيسية من الحيوانات تقريبًا, واستمر هذا العصر حوالي 25 مليون عام (تقول دراسات أخرى 55 مليون عام) وأدى إلى تباعد وتنوع مظاهر وأشكال الحياة التي نعرفها.

صورة

وقبل هذه الحقبة كانت الحياة على كوكب الأرض تنحصر بمجموعة بسيطة وصغيرة جدًا، حيث عاشت مخلوقات وحيدة الخلية أو من كائنات مجهرية متعددة الخلايا، بحسب توقعات العلماء, ووفقًا للدراسة الجديدة التي نشرت تحت عنوان (يمكن أن تكون الحفرية الشبيهة بالإسفنج هي أقدم حيوان معروف على وجه الأرض)، ظهر الإسفنج الأول قبل 350 مليون عام من العصر الكامبري، أو ربما قبل 890 مليون عام، أي أنه أقدم منه بكثير.

صورة

وأوضحت مؤلفة الدراسة إليزابيث تورنر: “إذا كنت على حق، فقد ظهرت الحيوانات قبل وقت طويل من ظهور أحافير الحيوانات التقليدية، هذا يعني أن هناك تاريخًا عميقًا للحيوانات التي لم يتم الحفاظ عليها بشكل جيد في الأحافير”, واكتشفت تورنر في منطقة نائية جدًا لا يمكن الوصول إليها إلا بطائرة هليكوبتر شمالي غرب كندا، حيوانات تشبه بعض أنواع الإسفنج الحديث المعروف باسم “keratose demosponges”.

وقام الباحثون بتأريخ طبقة الصخور التي تم العثور فيها على حفريات الإسفنج هذه، وهي أداة تحليل قوية تترك مجالًا صغيرًا جدا للخطأ حول عمر الحفريات، ويبدو الإسفنج واضحًا جدًا في الأحافير المكتشفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.