العثور على 30 جثة في نهر بين السودان وإقليم تيغراي

مكبلة الأيدي ومصابة بالرصاص في أجسامهم

أفاد لاجئان إثيوبيان وأربعة شهود سودانيين، أمس الاثنين، بالعثور على ما لا يقل عن ثلاثين جثة دفعتهما المياة في السودان إلى ضفتي نهر متدفق من إقليم تيغراي الذي يقع في شمال إثيوبيا, وهو نهر “سيتيت”, الذي يُعتبر خط الحدود الفعلي حاليًا بين الأراضي التي تسيطر عليها قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والأراضي التي تسيطر عليها قوات إقليم أمهرة المتحالفة مع الحكومة الاتحادية في إثيوبيا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الدكتور تواضروس تيفيرا، وهو جراح فر من بلدة حميرة الحدودية، إنه دفن 10 جثث خلال الأيام الستة الماضية في السودان, وإن صيادين محليين ولاجئين أبلغوه بأنه تم إخراج 28 جثة أخرى من بينها سبع أمس الاثنين, مضيفًا أنه:”تم إطلاق الرصاص عليهم في الصدور والبطون والسيقان… وكانت أيديهم مكبلة أيضا”.

وأشار إلى أنه تمكن بمساعدة لاجئين من التعرف على ثلاث جثث لسكان من حميرة في تيغراي. وفر كثير من سكان حميرة إلى السودان مع بدء القتال في الإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.