توقيع مذكرة تفاهم بين التربية والتعليم والمجلس الأعلى لتقييم البحث الفرنسي

بهدف تحسين جودة التعليم العالي في البلدين والعالم

وقعت، اليوم الإثنين، وزارة التربية والتعليم ممثلة ‎‎بمفوضية الإعتماد الأكاديمي مذكرة تفاهم مع المجلس الأعلى لتقييم البحث والتعليم العالي في الجمهورية الفرنسية، بهدف تحسين جودة التعليم العالي في البلدين والعالم والمساهمة في تحقيق إستراتيجية ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة .

يأتي التوقيع على المذكرة في إطار ‎المساهمة الفاعلة من قبل وزارة التربية والتعليم على دعم الشراكات وتحسين جودة التعليم العالي.

وقع مذكرة التفاهم الدكتور محمد يوسف بني ياس المدير التنفيذي لمفوضية الإعتماد الأكاديمي بوزارة التربية والتعليم، ومن الجانب الفرنسي الدكتور ثيري كولهون رئيس المجلس الأعلى لتقييم البحث والتعليم العالي.

يذكر أن مثل هذه الشراكات الحيوية قد أصبح من الأمور المهمة والأساسية، حيث انها تجعل من منظومة التعليم الخاصة بالوزارة في إطار بُعدها الإنساني والعالمي من خلال أثرها التنافسي، وبالتالي فإنها تسعى لدعم هذا التوجه، من أجل الوصول بمؤسسات التعليم العالي في الدولة إلى أفضل مكانة ووفق المعايير العالمية.

وتنص مذكرة التفاهم، على تعزيز عملية الضمان الخارجي للجودة، كذلك تحسين جودة التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا والمجتمع الدولي، وأيضاً التعاون من خلال تبادل المعلومات المتعلقة بأفضل الممارسات وتوسيع نطاق الخبرة والمعرفة التي يمكن الاستفادة منها أثناء عملية الاعتماد، مع تحقيق تعاون في مجال توفير الفرص لموظفي المفوضية والمراجعين لمراقبة التقييمات المؤسسية والبرامجية التي تجري تحت المجلس الأعلى لتقييم البحث والتعليم العالي في الجمهورية الفرنسية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويوفر تحقيق هذا التعاون فرصاً لموظفي المفوضية والمراجعين لمراقبة التقييمات المؤسسية والبرامجية التي يجريها المجلس الأعلى لتقييم البحث والتعليم العالي في الجمهورية الفرنسية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يقوم الطرفان بترتيب أنشطة مشتركه أو من خلال مشاركة المفوضية في الأنشطة التي يطورها المجلس الأعلى لتقييم البحث والتعليم العالي في الجمهورية الفرنسية بما فيه فائدة التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.