الجلوس لفترة طويلة خطر مميت .. احذر

بعد دراسة بريطانية حديثة

كشفت دراسة بريطانية جديدة أجرتها جامعة Huddersfield ونُشرت نتائجها في مجلة Sport Sciences for Health عن الآثار السلبية التي يتسبب بها الجلوس لفترة طويلة على الصحة العقلية، حتى أنه يفوق فوائد ممارسة الرياضة بانتظام، وفقا للباحثين الذين درسوا تأثير “كوفيد-19” على الناس.

وكان السماح بساعة من التمارين في الهواء الطلق يوميًا جزءًا أساسيًا من استراتيجية حكومة المملكة المتحدة عندما بدأ الإغلاق الوطني الأول في مارس 2020, وتوصلت الدراسة إلى أن العديد من الأشخاص يقضون أكثر من ثماني ساعات في اليوم جالسين، إما بسبب العمل من المنزل أو في نهاية المطاف أثناء الإجازة, ما بدوره تسبب في آثار ضارة بصحتهم العقلية.

وحتى الأشخاص الذين يمارسون نشاطًا بدنيًا معتدلًا أو قويًا لمدة 150 دقيقة أسبوعيًا، تعرضوا لتأثير سلبي على صحتهم العقلية، ما يشير إلى أن المزيد من التمارين كانت مطلوبة لموازنة نمط حياتهم المستقرة المتزايدة.

وأوضحت إحدى معدي الدراسة الدكتورة ليان أزيفيدو: “على الرغم من أن عيّنتنا المكونة من حوالي 300 شخص كانت نشطة للغاية، إلا أنهم كانوا يجلسون لفترات أطول مع جلوس أكثر من 50% لأكثر من ثماني ساعات في اليوم. وأظهرت دراسات أخرى أنه إذا جلست لمدة تزيد عن ثماني ساعات، فمن أجل تعويض التأثير السلبي للسلوك المستقر على نتائج الصحة البدنية، فأنت بحاجة إلى ممارسة الرياضة لفترة أطول”.

وأضافت: “إن تقليل وقت الجلوس له تأثير إيجابي على الصحة العقلية. نوصي أنه بالإضافة إلى زيادة النشاط البدني، يجب أن تشجع الصحة العامة على تقليل وقت الجلوس لفوائد الصحة العقلية”, مشيرة إلى أن أوقات الفراغ والبستنة هي أنشطة تساعد جسديا وعقليا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.