بايدن يلغي قرار ترامب بشأن حظر دخول مواطني دول ذات أغلبية مسلمة

واصفًا إياه بأنه "وصمة عار على ضميرنا القومي"

أصدر الرئيس الأميركي جو بايدن أمرًا بإلغاء قرار سلفه دونالد ترامب الذي سمي بحظر المسلمين في 20 يناير/كانون الثاني، أول يوم له في السلطة واصفًا إياه بأنه “وصمة عار على ضميرنا القومي”, وذلك حسبما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الاثنين، موضحة إن معظم من قدموا طلبات للحصول على تأشيرات وتم رفضهم بسبب قرار ترامب بحظر دخول مواطني 13 دولة معظمها ذات أغلبية مسلمة أو دول أفريقية، يمكنهم السعي لإعادة النظر في طلباتهم أو التقدم بطلبات جديدة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، قائلًا:”إن الذين تقدموا للحصول على تأشيرات وتم رفضها قبل 20 يناير 2020 عليهم التقدم بطلبات جديدة ودفع الرسوم الخاصة بها” مضيفًا:”أن من تم رفضهم في 20 يناير 2020 أو بعد ذلك يمكنهم تقديم التماس لإعادة النظر في طلباتهم دون الحاجة لإعادة التقديم أو دفع رسوم إضافية”.

وأكدت وكالة “رويترز” نقلًا عن بيانات وزارة الخارجية أن نحو 40 ألف شخص منعوا من دخول الولايات المتحدة بموجب الحظر منذ ديسمبر/كانون الأول 2017، بعدما أقرت المحكمة العليا الأمريكية نسخة معدلة من حظر السفر الأصلي, مشيرة إلى أن إدارة ترامب أضافت بعض الدول وشطب دول أخرى من قائمة الحظر.

وشملت قائمة الدول المحظورة والتي أُضيفت في الفترة الأخيرة ميانمار وإريتريا وإيران وقرغيزستان وليبيا ونيجيريا وكوريا الشمالية والصومال والسودان وسوريا وتنزانيا وفنزويلا واليمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.