زرع قلب اصطناعي لمريض في مستشفى بإيطاليا

يضاهي الوظيفة الطبيعية للقلب البشري

كشفت  شركة “كارما” الفرنسية، الاثنين، عن عملية زرع قلب اصطناعي في مستشفى بإيطاليا، مما يمهد الطريق أمام توفير الاختراع على نطاق تجاري.

وكانت “كارما” قد أجرت تجارب على القلب الاصطناعي الجديد، الذي يضاهي الوظيفة الطبيعية للقلب البشري، بالاستعانة بمواد بيولوجية وأجهزة استشعار.

ويزن القلب الاصطناعي نحو 900 غرام، أي ما يعادل متوسط وزن القلب البشري السليم بواقع 3 مرات، حسبما ذكرت “رويترز”.

ويضاهي هذا القلب مثيله الطبيعي في عملية الانقباض، ويحتوي على أجهزة استشعار تتحكم في تدفق الدم حسب حركة المريض.

ويستمد القلب الاصطناعي طاقته من بطاريات “ليثيوم- أيون” يتم تركيبها خارج الجسم.

أما أسطح الجدران الداخلية للقلب الاصطناعي فيدخل في تركيبها أنسجة مأخوذة من الأبقار، بدلا من المواد الصناعية كاللدائن، التي تتسبب في حدوث جلطات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.