تحذير من تطبيق خطير يهدد خصوصية المستخدمين

تم تحميله أكثر من 100 مليون مرة حتى الآن

حذرت مجلة “فوربس” الأميركية في تقرير لها من تطبيقات “في بي إن”، خاصة المجانية منها، وتطبيق “سوبر في بي إن” على وجه التحديد, وذلك بعد أن واجه مستخدمو هواتف أندرويد تحذيرًا من تطبيق “خطير للغاية” تم تحميله أكثر من 100 مليون مرة حتى الآن، بسبب إخفائه برامج تجسس خبيثة، وتورطه في خرق بيانات ملايين المستخدمين.

وقالت الشركة المسؤولة عن تطبيق “في بي إن برو” إن:”أكثر من 105 ملايين شخص قد تُسرق تفاصيل بطاقات الائتمان الخاصة بهم، ويتم بيع صورهم ومقاطع الفيديو الخاصة بهم عبر الإنترنت وتسجيل محادثاتهم الخاصة” بسبب تلك التطبيقات، لافتة إلى أنها تسمح للقراصنة باعتراض الاتصالات بين المستخدم والمزود، وحتى إعادة توجيه المستخدمين إلى خادم متسلل ضار”.

وتهدف تطبيقات “VPN” إلى إنشاء “ممر” بين جهازك والإنترنت، وتوجيه حركة المرور الخاصة بك عبر خادم لإخفاء موقعك ونشاطك على الإنترنت, وأصبحت هذه التطبيقات أكثر شيوعًا في السنوات الأخيرة, ولكنها ممنوعة في بعض الدول.

وقد أطلق فريق موقع “سايبر نيوز” تحذيرًا من أن مستخدما في منتدى قراصنة شهير، يبيع 3 قواعد بيانات يُزعم أنها تحتوي على بيانات اعتماد المستخدم وبيانات أجهزتهم، من ثلاث خدمات VPN مختلفة, موضحًا أن الانتهاك تضمن تفاصيل حوالي 21 مليون مستخدم، مع بيانات تتضمن الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وبيانات الدفع، وحتى تفاصيل الجهاز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.