معلومات تدين مقربين من “ترامب” في اقتحام “الكونغرس”

 

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم السبت، عن توصل مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي”، إلى معلومات تفيد بتواصل عضو من مجموعة “براود بويز” اليمينية المتطرفة مع شخص على صلة بإدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في الأيام السابقة لاقتحام الكونغرس في السادس من يناير (كانون الثاني) الماض.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، عن مصادر أمنية، قولها إن السلطات استخدمت السجلات الهاتفية لتحدد موقع محادثة بين عضو المجموعة المتطرفة وشخص مقرب من الرئيس السابق. ولا تكشف المعلومات عن أسماء أي من الطرفين أو مضمون المحادثة التي تمثل جانباً من تحقيق لمكتب التحقيقات الفيدرالي حول الاتصالات بين أشحاص ومنظمات من اليمين المتطرف شاركوا في الهجوم على الكونغرس وأفراد من الإدارة السابقة ونواب محافظين.

يأتي هذا فيما أوضح زعيم مجموعة “براود بويز” انريكي تاريو، للصحيفة أنه اتصل بروجر ستون، المعاون الوثيق لترامب، أثناء مسيرة أمام مقر السيناتور الجمهوري ماركو روبيو قبل أيام من اقتحام الكونغرس، لكن المحادثة التي يتم التحقيق بشأنها مختلفة، وفقاً لمصادر أمنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.