أخطر 21 موقع سياحي في العالم

تشكّل السياحة متعة خاصة للمسافرين؛ فهي تجمع بين الترفيه والاستكشاف وخوض التجارب الجديدة وتعلّم ثقافات الشعوب والتعرّف على معالم البلدان.

وتختلف ذائقة السياح في اختيار وجهاتهم السياحية، فهناك من يبحث عن المناطق الأثرية القديمة، أو يرغب في السياحة الشاطئية أو العلاجية أو الدينية، أو المنتجعات السياحية ومراكز التسوق، والبعض يبحث عن المتعة والتشويق عبر التخييم في الغابات أو تسلق قمم الجبال أو رحلات السفاري بالصحاري.

وليست كل وجهات السفر آمنة فبعضها تتمتع بجمال الطبيعة أو وفرة المناطق الأثرية، لكن التواجد فيها يمثّل خطراً على حياة السائح، نتيجة الحرب أو الاضطرابات السياسية والأمنية وأعمال العنف والخطف؛ لذا تحذّر معظم الدول من السفر إليها.

وتأتي على رأسها أفغانستان، العراق، سوريا، الهند، هندوراس، مالي، نيجيريا، ديترويت، السودان، الصومال، كوريا الشمالية، فنزويلا، ميانمار، جمهورية أفريقيا الوسطى، غواتيمالا، صحراء داناكيل في إريتريا، جورجيا.. وفيما يلي أبرز الوجهات السياحية الخطيرة بالعالم:

– قمة إيفرست:

عرّض الكثيرون أرواحهم للخطر في محاولات فاشلة لتسلق هذا الجبل، وللأسف توفي بعضهم، باستثناء مغامرة عام 1953 لشيربا تنسينغ نورغايال وايدموند هيلاري.

– متنزه يوسيميتي الوطني بكاليفورنيا:

كل عام يتعرض الكثير من السياح للخطر هناك، بسبب وعورة الطريق، وحتى الآن تَوفى 60 شخصًا .

– القارة القطبية الجنوبية:

رغم مناظرها الرائعة، إلا أنها خطيرة بسبب درجات الحرارة المنخفضة للغاية، التي تصل إلى 60 درجة مئوية تحت الصفر.

– براكين هاواي:

تفقد تسببت بوفاة حوالي 70 شخصًا خلال العقد الأخير بسبب حرارة الحمم الخطيرة، والانبعاثات البركانية السامة.

– تلال العفر بإثيوبيا:

هي الأكثر نشاطًا جيولوجيًا على الأرض. ففي عام 2005، وخلال أقل من شهرين، تعرضت المنطقة لـ 165 زلزالًا، وتصدُّعات وصلت لمئات الأمتار.

– شاطئ برايا دي بوا فياجيم بالبرازيل:

شهد أكثر من 50 هجمة للقروش على البشر منذ عام 1992، فهو ملبد بقروش الثور العدائية التي تحب الصيد بالمياه الضحلة.

– وادي الموت بأمريكا:

يعد أكثر مكان سخونة حول العالم، إذ تبلغ درجة حرارته 56 درجة مئوية، فهي ستجعلك تشعر بالإرهاق الشديد والدوار ولا يمكنك البقاء على قيد الحياة فيه لأكثر من 14 ساعة.

– البقعة الملتهبة بآيسلندا:

تغطي الأرض فيها الحمم البركانية التي تفور وينبثق منها البخار الكبريتي والغاز البركاني، اللذان يكوّنان الضباب الذي يغطي سماء المنطقة.

– الحديقة السامة:

اخترعتها الدوقة السابقة ”جين بيرسي“، وبها 70 سلالة من أخطر النباتات السامة بالعالم، التي تقتل الإنسان بمجرد اللمس أو الشم.

– بركان سينابونج بإندونيسيا:

من أنشط البراكين بالبلاد، بسببه حدثت كوارث طبيعية دمرت البلد أكثر من مرة، كان أخرها نشاط بركاني حدث في 2016، حيث ارتفاع الغاز الخارج من البركان إلى 2500 متر.

– أكابولكو في المكسيك:
رغم جمالها تحمل أحد أعلى للمعدلات الجريمة بالعالم، ففي شهرين فقط بالعام 2013 شهدت المدينة 200 جريمة قتل لمدنيين أكثرهم من السياح.

– وادي الموت بروسيا:

هي واحدة من أخطر الجزر بسبب وجود تركيز كبير للغازات السامة عليها ، مما يؤدي لموت جميع الكائنات الحية.
– مملكة الفيل بتايلاند:

جزيرة مليئة بالتماسيح القاتلة لذلك ينصح بعدم الاقتراب منها.

– جزيرة الثعابين بالبرازيل:

تحتوي على 4000 نوع من الثعابين، منها من يقتل الطيور ومنها من يمكن أن يقتلك عبر السم الذي يذوّب اللحم البشري، هي المكان الوحيد الذي يعيش فيه الثعبان الذهبي.

– جسر نانجينغ المائي في الصين:

أصبح أكثر مواقع الانتحار شعبية في العالم ، فبعد انتحار حوالي 2000 شخص من الجسر منذ افتتاحه، أحاطت به أساطير الأرواح الشريرة التي تدفع المارة للانتحار.

– بحيرة ناترون بتنزانيا:

من أخطر البحيرات ، بسبب وجود الملح القلوي فيها، وأيضا بسبب ارتفاع تركيز غاز الكبريتيد الهيدروجين الذي يسبب الوفاة بمجرد استنشاقه لذلك يمنع تواجد البشر فيها.

– جبل هواشان في التيبت الصينية:

من أخطر الممرات الجبلية، يرتفع 2154 م، ويضمّ معبدًا دينيًا يزوره السياح.

– مسار كوكا دوا آند بلاك كات:

يتطلب عبوره 60 يومًا وعليك النجاة من البعوض الذي يحمل الملاريا، والحرارة الشديدة، والجفاف والتضور جوعًا حتى الموت، وهجمات الحيوانات البرية.

– جبل واشنطن بأمريكا:

تحمل قمته رقم قياسي في سرعة الرياح على كوكب الأرض، حيث تبلغ 2.3 ميل في الساعة.

– جزيرة بيكيني اتول بجزر مارشال:

من أخطر الجزر بسبب وجود الإشعاع الكيميائي المميت فيها.

– حديقة ماديدي ببوليفيا:

رغم المناظر الطبيعية الخلابة تمتلئ بالحيوانات الأكثر خطورة بالعالم.

A Port Jackson shark (Heterodontus portusjacksoni) smiles for the photographer. Shelly Beach, Manly, NSW

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.