كيم كارداشيان تكشف سبب وصفها بـ”الحوت القاتل”

عبر خاصية "الستوريز" على موقع "إنستغرام"

كشفت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، أمس الجمعة في منشور عبر خاصية “الستوريز” على حسابها على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي, كيف تم تشبيهها بـ”حوت قاتل” خلال المراحل الأخيرة من حملها عام 2013، وذلك بعد أن زاد وزنها بنحو 27 كيلو غرام, والتي تعرضت من خلاله للإحراج والتنمر.

وأوضحت كارداشيان – صاحبة 40 عامًا- أن المتنمرين عليها وضعوها في وجه مقارنة مع كيت ميدلتون زوجة الأمير البريطاني وليام، التي كانت حاملا في طفلها بنفس الفترة, مضيفة في اعترافها: “كنت أبكي كل يوم بسبب ما حدث لجسدي وبشكل أساسي بسبب ضغوط المقارنة المستمرة مع ما يعتبره المجتمع الشكل الذي يجب أن يبدو عليه الشخص السليم وكذلك بسبب تشبيه وسائل الإعلام لي بالحوت شامو”، في إشارة إلى الثدييات التي كانت تقدم عروضها في عالم البحار.

وأكدت كيم: “كنت أشعر بالخجل كل أسبوع بسبب قصص الغلاف التي جعلت عدم شعوري بالأمن مؤلما جدا، إلى حد عدم استطاعتي مغادرة المنزل لعدة أشهر بعد ذلك، لقد حطمني حقا”.

وقد استقبلت كيم كارداشيان ابنتها الأولى نورث من زوجها مغني الراب الأمريكي، كاني ويست، في يونيو/ حزيران 2013، وأنجبت ابنها سانت في 2015، ثم أصبح لها طفلان فيما بعد عن طريق أم بديلة بسبب مضاعفات صحية, كما طلبت الطلاق الشهر الماضي بعد زواج دام نحو 7 سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.