شرطة دبي تفوز بجائزة EFQM عن التنوع والاندماج والمساواة”

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي، اليوم السبت، عن فوز شرطة دبي بجائزة تحدي المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM عن فئة “التنوع والاندماج والمساواة بين الجنسين لعام ٢٠٢١”.
وجاء ذلك عن مبادرات مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع التي ساهمت في تمكين وتعزيز دور المرأة الإماراتية واندماجها في العمل الشرطي على صعيد العمل الأمني وإسعاد المجتمع، وما حققه المجلس من إنجازات نوعية ساهمت تولي المرأة للعديد من المهام والعمل في مختلف التخصصات العلمية على مستوى شرطة دبي.
وتعتبر جائزة تحدي المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM من الجوائز التي يتم إطلاقها بشكل سنوي لتكريم المشاريع والمبادرات المتميزة، والتي كان لها تأثير كبير في 3 فئات هي: “الاقتصاد الدائري”، و”التنوع والاندماج والمساواة بين الجنسين” وتحقيق “أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”، حيث يتم اختيار المشاريع المرشحة ومقابلتها، ثم الاعلان الفائزين في حفل تكريم خاص تُنظمه المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة بشكل سنوي.
من جهته أثنى معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على جهود مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع في تحقيق الجائزة النوعية التي تضاف إلى سجل إنجازات شرطة دبي خاصة في تمكين وتعزيز دور المرأة في مختلف المجالات والتخصصات الشرطية، مؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تحقيق التنوع والاندماج والمساواة بين الجنسين في مختلف التخصصات الشرطية وذلك في إطار حرصها الدائم على تحقيق التوجهات الحكومية ضمن مؤشر الإمارات للتوازن بين الجنسين.
تمكين وتعزيز
ومن جانبه، أكد سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، أن الفوز بالجائزة الأوروبية يأتي تتويجاً للجهود التي بذلها مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع في العمل على تمكين وتعزيز دور المرأة في العمل الشرطي عبر تطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، مشيداً بالجهود المُبذولة من كافة العاملين على إعداد ملف المشاركة في الجائزة والمنافسة العالمية مع مختلف الجهات المشاركة وصولاً إلى الفوز بها، مشدداً في الوقت ذاته على حرص شرطة دبي على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في عملها خاصة في مجال تمكين المرأة في مختلف التخصصات.
وأوضح اللواء العبيدلي أن مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع له تاريخ حافل في حكومة دبي منذ أنشائه في عام 2007 بمباركة من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم الذي كان القائد العام لشرطة دبي في ذلك الوقت، وكانت أول رئيسه له من خارج الشرطة وهي الأستاذة خولة لوتاه، مبيناً أن المجلس تطور حتى وصل في هذا الوقت برئاسة الرائد خبير العنود السعدي إلى تحقيق إنجازات جديدة، وربط أهدافه بالأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي، مشيداً في الوقت ذاته بالدعم اللامحدود من معالي الفريق عبد الله خليفة المري، للمرأة في شرطة دبي في مختلف التخصصات الشرطية مما نتج عنه تحقيق التوازن بين الجنسين في مجال العمل الشرطي وأصبحت المرأة تتبوأ مناصب قيادية كبيرة في مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، ونتيجة لهذا الاهتمام حصلت شرطة دبي على هذه الجائزة المهمة في مجال التميز والريادة.
تطبيق معايير الجودة
وبدوره، أوضح العميد الشيخ محمد عبد الله المعلا مدير الإدارة العامة التميز والريادة، أن الحصول على الجائزة يأتي بعد تطبيق مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع لأعلى معايير الجودة في المبادرات التي استخدمت لتعزيز التوازن بين الجنسين وتحقيق التنوع والاندماج ما أحدث نقلة نوعية في مساهمة المرأة في العمل الشرطي وتعزيز دورها في مختلف التخصصات العلمية ووصولها إلى التتويج بالعديد من الجوائز المحلية والعالمية والتي أبرزت مكانة المرأة في العمل الشرطي.
مشاركة شرطة دبي
وحول مشاركة شرطة دبي في الجائزة، قالت الرائد خبير العنود السعدي رئيس مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع، أن شرطة دبي قدمت ملفاً كاملاً حول التنوع والاندماج والمساواة بين الجنسين في شرطة دبي، تناول الحديث عن تاريخ عمل المرأة في شرطة دبي والمهام التي تولتها، واستعرض دور مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع والذي يضم 22 عضواً، وأهدافه ومساهماته في مشاركة العنصر النسائي في العمل الأمني وإسعاد المجتمع.
ولفتت إلى أن ملف شرطة دبي المنافس في الجائز تناول دور المرأة الفاعل في تنفيذ المشاريع والمبادرات الأمنية وإطلاق المبادرات التي تنشر روح الإيجابية وتضمن سعادة العنصر النسائي، وتساهم في تحفيز المرأة على الابتكار والابداع، وتلبية احتياجاتها.
وبينت أن ملف المشاركة في الجائزة تناول جهود مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع في تحقيق “استراتيجية شرطة دبي في ريادة وتمكين المرأة 2017- 2021 “، والهادفة على زيادة اشراك المرأة في مجالات متعددة وخاصة المناصب القيادية وصنع القرار، وتعزيز دورها في التطور المؤسسي والمشاركة في المنتديات المحلية والعالمية.
وبينت أن ملف المشاركة تناولت المبادرات الاستراتيجية في شرطة دبي والبالغ عددها 15 مبادرة ونتائجها النوعية التي هدفت إلى دعم استراتيجية شرطة دبي في ريادة وتمكين المرأة، إلى جانب كافة المبادرات التي نفذها المجلس وساهمت في تحقيق رؤية الامارات 2021 في مؤشر التوازن بين الجنسين، وتماشت مع توجهات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخاصة بتمكين المرأة والمساواة والتنوع.
ولفت إلى أن سياسة التوازن بين الجنسين وتمكين المرأة في شرطة دبي ساهمت في تمكينهن من العمل في عدة مجالات وتحقيق العديد من الإنجازات والجوائز ومنها حصول شرطة دبي على جائزة أفضل مؤسسة داعمة للمواهب النسائية، مبينةً أن مؤشر السعادة لدى العنصر النسائي العاملات في القيادة العامة لشرطة دبي وصل إلى 96.68% وهذا ما يؤكد نجاح شرطة دبي في تمكين المرأة والعمل على إسعادها، وهو ما كانت نتاجه أيضاً الحصول على جائزة المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.