دراسة حديثة تكشف العلاقة بين السمسم ومرض باركنسون

أجراها باحثون يابانيون من جامعة "أوساكا"

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون يابانيون من جامعة “أوساكا” ونشرتها مجلة “Heliyon” العلمية، أن تناول بذور السمسم يمكن أن يخفّض من خطر الإصابة بمرض باركنسون، عن طريق منع تلف الخلايا العصبية التي تنتج “الدوبامين” ذات التأثيرات العديدة على الدماغ, وذلك بعد اختبار مادة “السيسامينول” الموجودة في السمسم، على مجموعة من الفئران لمدة 36 يوميًا، وذلك لمعرفة مدى تأثيرها على مستويات “الدوبامين” وخلايا الدماغ العصبية.

وتوصل الباحثون إلى أن “السيسامينول” يحمي من تلف الخلايا العصبية في الدماغ، ويمكن أن يستخدم في علاج “باركنسون”، وهو اضطراب عصبي يضعف الحركة، ويسبب تصلبًا، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان التوازن، وارتعاش في اليدين وتداخل في الكلام, حيث أكدوا أن الفئران المصابة بباركنسون، والتي تناولت “السيسامينول” بانتظام، شهدت تحسنًا في مستويات “الدوبامين”، والتوازن، والوظيفة الحركية.

وأشار الخبراء إلى أن “السيسامينول” يكافح أيضًا “الإجهاد التأكسدي” الذي يدمر الخلايا، وهو اختلال التوازن بين الجذور الحرة، أي الجزيئات التي تحتوي على الأوكسجين، ومضادات الأكسدة في جسم الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.