كل ما تريدين معرفته عن فطام طفلك

10 نصائح ذهبية للأم عن الفطام

 

لاشك أن عملية فطام الطفل عن الرضاعة من ثدي الأم هي عملية شاقة ومرهقة لكلاً من الأم والطفل، حيث أن الرضاعة لا تقتصر على التغذية فحسب، بل هي علاقة عاطفية تجمع بين الأم وطفلها، ، وترجع صعوبة الأمر لاعتياد الطفل على الثدي منذ ولادته وهذا يشعره بالحب والأمان، لذا يشعر الطفل بالحزن في بدء الفطام ويبكي باستمرار وقد ترتفع درجة حرارته، لكن الفطام يصبح ضرورة حتمية في بعض الأحيان، وقد تضطر الأم إلى فطام الرضيع قبل إتمامه عامه الثاني في حالات ضرورية مثل: وجود حمل ثاني، مرض الأم أو تدهور وضعها الصحي، أو اضطرار الأم للنزول للعمل وترك الطفل برفقة أحد أو إلحاقه بإحدى دور الحضانة.

وتتنوع الطرق التي تستخدمها الأمهات لفطام أطفالهن، فقديمًا كانت أمهاتنا وجداتنا يلجأن إلى الفطام المفاجئ للطفل باستخدام بعض الوصفات التي تدفع الطفل إلى الاشمئزاز من الثدي والتخلي عن الرضاعة، من خلال وضع بعض من عشبة الصبر ، أو خليط من الخل والبن، أو مزيج القرفة والليمون على حلمة الثدي، أو تلوينها بصبغة داكنة.
ومن الناحية الأخرى ينصح الأطباء بعدم فطام الطفل قبل أن يتم الطفل عام ونصف أو عامين، كي يحصل جسمه على ما يحتاجه من أجسام مضادة وفوائد من لبن الأم، وحتى تتأثر نفسيته أو مشاعره نتيجة الفطام، لذلك على الأم أن تفطم الطفل تدريجيًا بعد أن يتم عامه الأول، كما يُنصح بأن تختاري فصل الربيع أو الخريف للفطام.
ويوجه الخبراء هذه النصائح للأم عند فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية:
1- تقليل عدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم.
.2- تقليل الوقت المخصص للرضاعة
3- تغيير عادات الطفل قبل النوم.
4- لا تفطمي الطفل في الصيف كي لا يصاب بالنزلات المعوية.
5- احرصي أن تكون صحة الطفل جيدة ولا يعانى من أية أمراض قبل البدء في الفطام.
6- عدم ارتداء ملابس مفتوحة من الصدر.
7- احضري الألعاب والهدايا لتشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة.
8- نوّعي في أطعمة الطفل واجعلي شكل الطبق محببًا له.
9- أطعميه وجبات صلبة لإشباعه قبل النوم.
10- احرصي على تقديم الكثير من الماء والسوائل له.
وخلال فترة الفطام عليكِ الاهتمام بطفلك عاطفيًا فالعناق والقبلات مهمة لطفلك جدًا لأنها تشعره بأن الفطام ليس إبعادًا له عنك، تحملي عصبية الطفل وتكرار طلبه أحيانًا للرضاعة، اهتمي بحالته الصحية ودرجة حرارته ووزنه وإن حدثت له أي مشكلة صحية استشيري طبيب الأطفال فورًا.
وبينما تقومين بفطام طفلك قد تعانين من ألام شديدة بالثديين نتيجة تكتل الحليب وتجمعه بهما، خاصة إذا اضطررتي إلى فطام طفلك بشكل مفاجئ، السبب وراء احتقان الثدي هو امتلاؤه بالحليب على أمل أن يتخلص الجسم منه بالكميات التي اعتاد عليها وقت الرضاعة الطبيعية لذا لا يجب ربط الثدي لتقليل الاحتقان لأن ذلك قد يؤدى لانسداد القنوات اللبنية، أو الإصابة بالعدوى ، أو الإصابة بخراج في الثدي..
عليكِ أن تدركي أنها مشكلة مؤقتة تمرين بها خلال الأسبوع الأول من الفطام وسرعان ما ستزول هذه الأعراض، ولكن عليك الامتناع عن المشروبات المدرة للبن مثل المُغات والحلبة، اشربي النعناع والمرامية فهما من المشروبات التي تقلل من إدرار اللبن، ضعي كمادات مياه باردة يوميًا، يمكنك تعاطي بعض الأدوية لتجفيف اللبن إذا نصحكِ بها الطبيب، لا تضغطي على صدرك أو تستخدمي مضخة الثدي، اختاري حمالات صدر واسعة ومريحة، انتبهي جيدًا لشكل الثدي ولون الجلد، وإن حدث به احمرار أو تورم فاستشيري طبيبك فورًا حتى لا تتعرضين لالتهاب أو خراج..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.