اتهام محمد رمضان بعدم تسديد مستحقات عليه منذ عامين

بناءً على تصريحات مصمم أزياءه أشرف فجلة

أفاد “موقع العربية” نقلا عن مصمم أزياء الفنان محمد رمضان, أشرف فجلة، تصريحاته بشأن تهرب الأخير من سداد مستحقات مالية له مقابل تصميم ملابس قبل عامين، مضيفًا أنه انتظر قرابة شهر ونصف الشهر بعدما بث أول فيديو يطالب فيه الفنان بأمواله وسداد مستحقاته، بناء على رغبة مجموعة من الوسطاء لكن دون جدوى.

وأكد فجلة أن رمضان يتجاهله ويماطل في السداد، مشيرًا إلى أنه بعد نشر الفيديو الأول تواصل معه مدير أعماله، وأكد له أن أمواله ستكون لديه في غضون يومين بعد الانتهاء من تصوير آخر حلقات مسلسل “موسى” الذي عرض في رمضان الماضي، وهو ما لم يحدث حتى الآن, لافتًا إلى أنه قال له حينها إن الموضوع سيحل وطلب ألا يقوم ببث أي فيديوهات أخرى عن المشكلة، وكشف أنه انتظر طيلة أسبوعين على أمل حل المشكلة وفوجئ بأحد المقربين من رمضان يتواصل معه مجدداً، ويؤكد أن الأخير مازال يقوم بالتصوير لأعمال أخرى، وسيتواصل معه شخص يدعى عبد الغني، مدير حسابات الفنان لتسوية الأمر.

وأوضح أنهم حددوا أول أمس الخميس كأقصى مهلة لسداد الأموال، مؤكداً أن المهلة انتهت ومازال رمضان يتجاهل ويماطل في منحه مستحقاته بزعم انشغاله الدائم, مضيفًا:”إنه ومنذ الخميس يقوم بالاتصال هاتفيا بكل من تواصلوا معه من جانب الفنان دون أن يرد عليه أحد، في حين أنه علم أن نقّاشا عمل لصالح رمضان، لكن الأخير ماطل أيضاً في سداد مستحقاته، فقام النقاش ببث فيديو احتوى على إهانات وتجريح بحق الفنان المصري، وفي صباح اليوم التالي منح كافة مستحقاته”.

وقد أعلن الفنان محمد رمضان الخميس قبل الماضي، قيام الحكومة المصرية بالتحفظ على أمواله المودعة في أحد البنوك, وصدم جمهوره بمقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”، قال فيه: “صحيت من النوم النهاردة على تلفون من البنك بيقولي الدولة تحفظت على أموالك رديت عليه قولت له أنا وفلوسي وبيوتي ولحم كتافي ملك بلدي وأهل بلدي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.