احتجاج ضخم بعد وفاة سجين في البحرين

عقب تلقيه لقاح "كورونا"

أعلنت وكالة “أسوشيتد برس” قيام مئات الأشخاص بتنظيم مظاهرة احتجاجية بسبب وفاة سجين سياسي في البحرين، عقب حصوله على لقاح مضاد لفيروس “كورونا”, حيث شهد الاحتجاج مساء الأربعاء مسيرة لمتظاهرين في شوارع قرية الضياء، بعد وفاة السجين حسين بركات.

وأفادت وزارة الداخلية البحرينية في بيان لها أن بركات “48 عاما” كان يستخدم جهاز التنفس الاصطناعي في الأيام الماضية، وتوفي في المستشفى, مضيفة أنه تلقى لقاحًا على جرعتين، لكن دون تحديد اسم اللقاح, بينما ذكر معهد البحرين للحقوق والديمقراطية أن بركات تلقى اللقاح الصيني “سينوفارم”.

وقد نزعت عن بركات جنسيته البحرينية، وحكم عليه بالسجن المؤبد، في محاكمة جماعية عام 2018، بحسب معهد البحرين للحقوق والديمقراطية, وذلك بسبب قضية تتعلق بجماعة مسلحة غير معروفة ذكرت أن اسمها “كتائب ذو الفقار”, وفقًا لما أعلنت النيابة العامة البحرينية في ذلك الوقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.