رونالدو يحقق رقمًا قياسيًا جديدًا بعد هدفه في مباراة سبيتسيا

بعدما سجل المهاجم البرتغالي الهدف الثالث لفريقه في الدقائق الأخيرة

حقق اللاعب كريستيانو رونالدو رقمًا قياسيًا جديدًا بعدما أحرز هدفه الـ20 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم, خلال مباراته 600 في مسابقات الدوري, ليقود فريقه يوفنتوس للفوز 3-صفر على سبيتسيا أمس الثلاثاء، حيث سجل المهاجم البرتغالي الهدف الثالث لفريقه في الدقائق الأخيرة بعد أن هز ألفارو موراتا وفيدريكو كييزا الشباك في وقت سابق من الشوط الثاني ليتقدم فريق المدرب أندريا بيرلو.

وأصبح رونالدو أول لاعب يسجل 20 هدفا على الأقل في آخر 12 موسمًا في بطولات الدوري الأوروبية الخمس الكبرى, وتعد مباراة أمس الثلاثاء رقم 600 لرونالدو خلال مباريات الدوري في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، حيث سجل 472 هدفا، وفقا لشبكة “أوبتا”.

ولعب رونالدو مع ريال مدريد 292 مباراة بالدوري الإسباني، و196 مع مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي، و85 مع يوفنتوس بالدوري الإيطالي و27 مباراة مع لشبونة منهم مباراتين بدوري الدرجة الثالثة, ويحتل يوفنتوس المركز الثالث برصيد 49 نقطة من 24 مباراة خلف ميلان الذي يملك 52 نقطة، وإنتر ميلان المتصدر برصيد 56 نقطة، قبل أن يلعب الفريقان هذا الأسبوع ضد أودينيزي وبارما على الترتيب.

وأعلن موراتا لشبكة سكاي إيطاليا قائلًا:”إذا لم نفز في نهاية الموسم سنهنئ البطل، لكن علينا أن نبذل كل ما في وسعنا على أرض الملعب أولا حتى يقولوا لنا لا يوجد نقاط متبقية نلعب عليها”.

وتعثر فريق بيرلو بتعادله مع مضيفه فيرونا يوم السبت الماضي، وكان يدرك أن لا يوجد مجال لإهدار المزيد من النقاط بعد تأخره بعشر نقاط خلف إنتر المتصدر, لكن يوفنتوس فقد المدافع ماتيس دي ليخت بعد إصابته أثناء الإحماء، وواجه صعوبات في بداية المباراة، وكانت أقرب فرصة أتيحت له عندما انطلق رونالدو داخل منطقة الجزاء وسدد في القائم.

وكان قرار إشراك موراتا وفيدريكو برنارديسكي قبل نصف ساعة على نهاية اللقاء حاسما، ومرر الجناح إلى المهاجم الإسباني ليسجل هدفه الأول في الدوري منذ ديسمبر كانون الأول بعد 60 ثانية من نزوله الملعب, وساهم برنارديسكي في الهدف الثاني عندما مرر إلى كييزا داخل منطقة الجزاء ليهز الشباك من المتابعة بعدما أنقذ الحارس إيفان بروفيدل محاولته الأولى.

وسجل كريستيانو رونالدو الهدف الثالث في الدقيقة 89 وحسم انتصار يوفنتوس، رغم أن سبيتسيا أهدر فرصة تسجيل هدف شرفي عندما أنقذ الحارس فويتشيخ شتينسني ركلة جزاء نفذها أندريه جالابينوف في آخر لعبة بالمباراة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.