علماء يدرسون فيروسات مجمدة عمرها 200 ألف عام

سيتم استخراجها من طبقات الجليد الأزلي في منطقة ياكوتيا

يبدأ علماء من معهد الطب التجريبي التابع لوزارة العلم الروسية دراسة فيروسات قديمة سيتم استخراجها من طبقات الجليد الأزلي في منطقة ياكوتيا بأقصى شمال شرق البلاد خلال شهر مارس الجاري, والتي يبلغ عمرها 200 ألف عام.

وأوضح رئيس مختبر الطب الوراثي للكائنات المجهرية د. أرتيمي غونتشاروف، إن العلماء يأملون بأن تساعدهم تلك الكائنات في إعداد مضادات حيوية فعالة جديدة. وفقاً لوكالة “تاس” الروسية, مشيرًا إلى إن منطقة “فيرخويانسك” شهدت نشوء حفرة عميقة ظهرت نتيجة انحطاط الجليد الأزلي, وتتميز تلك المنطقة بكونها أبرد مكان في الكرة الأرضية لم تحدث فيه تغيرات جيولوجية ملحوظة ولم تتعرض طبقاته للجليد الأزلي لأي تأثيرات على مدى 200 ألف عام.

وأضاف غونتشاروف:”سنحاول أن نكتشف هناك بكتيريا قديمة وفيروسات قديمة آكلة البكتيريا”, مؤكدًا أن:” سنستخرج من طبقات الجليد الأزلي عينات تربة تحتوي على فيروسات قديمة ذات عمر مختلف ستنقل فيما بعد إلى بطرسبورغ حيث سيستخدمها العلماء لإنتاج الأدوية المختلفة، بما فيه المضادات الحيوية الحديثة القادرة على التصدي لكل الأجيال من الفيروسات، مع العلم أن الفيروسات التي تحيط بالإنسان في الوقت الراهن قد تكيفت على المضادات الحيوية المستخدمة في الطب حاليا ولا تتأثر بها”.

وأشار العالم الروسي إلى أنه يمكن الحصول على تلك الكائنات المجهرية القديمة بعد انتهاء حفر طبقات الجليد الأزلي الذي بدأ العام الماضي وسيستمر في مارس الجاري, لافتًا إلى استمرار دراسة عينات التربة المجمدة المستخرجة العام الماضي من طبقات الجليد الأزلي القديمة في الجامعات الروسية والأجنبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.