خبير أميركي ينصح باستراتيجية الجرعتين من لقاحات “كورونا”

مؤكدًا أن الجرعة الواحدة تحد من مدى الوقاية من الفيروس

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” عن تحذير كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي من عدم الالتزام باستراتيجية الجرعتين من لقاحي “فايزر/بيونتك” و”مودرنا” للوقاية من فيروس كورونا المستجد, مؤكدًا أن استراتيجية الجرعة الواحدة قد تحد من مدى وقاية المواطنين من الفيروس ويمكن من انتشار سلالاته الجديدة الأكثر قدرة على العدوى وربما يزيد شكوك الأميركيين المترددين بالفعل من أخذ اللقاح.

وأوضح فاوتشي إن تأجيل جرعة ثانية من أجل تطعيم مزيد من الأميركيين ينطوي على مخاطر, وذلك في تقرير نشرته “واشنطن بوست” في وقت متأخر من مساء الاثنين قائلًا فيه: “نحن نبلغ الناس بأن (الجرعتين) هما ما ينبغي لكم أخذه. ثم نقول عفوا. غيرنا رأينا”.

وقد شجع فاوتشي الأميركيين على قبول أي من اللقاحات الثلاثة المتاحة، ومنها “جونسون آند جونسون” الذي نال الموافقة في الآونة الأخيرة, حيث أقرته الإدارة الأميركية السبت الماضي، ليكون ثالث لقاح متاح في الولايات المتحدة بعد “فايزر/بيونتك” و”مودرنا” ثنائيي الجرعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.