إمرأة ثالثة تتهم حاكم نيويورك بالتحرش الجنسي

اتهمت امرأة ثالثة حاكم نيويورك أندرو كومو بالتحرش الجنسي،الأمر الذي دفع شقيقه المذيع في شبكة “سي أن أن” الأميركية، كريس كومو إلى كسر صمته بشأن هذه الاتهامات.

وقال المذيع مساء الاثنين إنه على علم بالاتهامات التي تحيط بشقيقه.

وجاءت تصريحات المذيع اللامع، بعد تقارير تحدثت عن اتهام امرأة ثالثة لحاكم نيويورك بالتحرش الجنسي.

وأصبحت الاتهامات المزعومة بحق أندرو كومو قضية رأي عام في الولايات المتحدة، ودخل سياسيون على الخط مطابين كومو بالاستقالة.

وإزاء هذه الاتهامات، قال حاكم ولاية نيويورك إن ما حدث كان مجرد “مزحة” مع امرأتين كانتا تعملان معه.

لكن الأمر يبتعد شيئا فشيئا عن الهزل ويكتسب جدية مطلقة، خاصة مع الاتهام بالتحرش الجنسي الذي وجهته امرأة ثالثة.

وقال كريس كومو (50 عاما): “من الواضح أنني على دراية بما يجري مع أخي”.

وتابع: “من الواضح أيضا أنني لا أستطيع تغطيتها لأنه أخي. بالطبع يجب على “سي إن إن” أن تغطيه، ولقد قاموا بذلك وسيواصلون العمل”.

وقالت امرأة ثالثة إن حاكم ولاية نيويورك طلب منها قبلة عنوة.

وصرحت آنا روتش، البالغة من العمر ( 33 عاما) لصحيفة “نيويورك تايمز” إنها قابلت كومو في حفل زفاف في سبتمبر 2019.

وأضافت أنه لمس ظهرها العاري خلال الحفل قبل أن تبعد يده بالقوة، مشيرة إلى أنه طلب منها قبلة أيضا بعد أن وضع يديه على وجهها.

وبدت السيدة الأميركية مصدومة من جراء تصرف كومو.

وكانت سيدتان أميركيتان قالتا في وقت سابق إنهما تعرضا لتحرش جنسي من جانب حاكم الولاية، الأمر الذي نفاه الأخير. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.