اعتقال رئيس نادي برشلونة السابق على خلفية قضية “برسا غيت”

رفض الإدلاء بأقواله أمام قاضية التحقيقات

ألقت السلطات الإسبانية أمس الاثنين القبض على رئيس نادي برشلونة السابق جوسيب ماريا بارتوميو وعدد من مساعديه, على خلفية اتهامهم بالتعاقد مع شركة إعلامية لتشويه صور رموز عدد من لاعبي الفريق السابقين والحاليين، منهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والإسباني جيرارد بيكيه، في القضية التي عُرفت إعلاميًا بفضيحة “بارسا غيت”.

رفض الرئيس السابق لنادي برشلونة الإدلاء بأقواله أمام قاضية التحقيقات على خلفية اتهامه في قضية “برسا غيت”, وذلك بعد نقله برفقة مسؤولة الشؤون القانونية في برشلونة روما غوميز بونتي والمستشار السابق لبارتوميوخاومي ماسفيرير، إلى قسم شرطة منطقة لي كورتس, ونصح المحامون بارتوميو برفض الإدلاء بأقواله أمام أليخاندرا جيل، قاضية محكمة رقم 13 ببرشلونة المسؤولة عن قضية “بارسا غيت”.

واشتهرت قضية “بارسا غيت” قبل أكثر من عام بعد تحقيق أجرته “كادينا سير” في حملة مزعومة من التشهير ضد شخصيات بارزة في برشلونة مثل نجمه وقائده الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي أو مدافعه جيرارد بيكيه، على شبكات التواصل الاجتماعي والتي نظمتها شركة تعمل لصالح النادي, حيث عاني النادي الإسباني العديد من الأزمات طوال الموسم الماضي، منها أزمة التعامل مع هذه الشركة، والتي أثرت على الفريق وعلى علاقة ميسي مع إدارة بارتوميو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.