ترامب يلمح إلى إمكانية ترشحه للرئاسة في 2024

في أول ظهور علني له بعد الرحيل عن البيت الأبيض

كشف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن إمكانية ترشحه للرئاسة مرة أخرى, وذلك في أول ظهور علني له بعد الرحيل عن البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني, خلال مؤتمر العمل السياسي المحافظ في أورلاندو, موضحًا: “الديمقراطيون سيخسرون الانتخابات الرئاسية في عام 2024”, مضيفًا “يمكنني أن أهزمهم مرة ثالثة”.

وألمح ترامب كعادته منذ خسارة الانتخابات أمام الرئيس الحالي جو بايدن في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 إلى تزوير الانتخابات, معلنًا: “فشل بايدن في أداء مهمته الأولى كرئيس تنفيذي لإنفاذ القوانين الأمريكية. وهذا وحده يجب أن يكون سببا كافيا للديمقراطيين لتكبد خسائر هائلة في انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس، وخسارة البيت الأبيض بشكل حاسم بعد أربع سنوات من الآن”.

وأكد ترامب: “في الواقع، كما تعلمون لقد خسروا البيت الأبيض للتو”. وأضاف الرئيس السابق (وسط هتافات الجماهير)، “من يدري، قد أقرر حتى التغلب عليهم للمرة الثالثة”, مشددًا على أنه “ليس لديه خطط لإنشاء حزب سياسي جديد وسيدعم الجمهوريين خلال فترة حكم بايدن”. واصفا التقارير عن نيته إنشاء حزب بأنها “أخبار زائفة”.

وهاجم ترامب إدارة الرئيس الحالي جو بايدن، مشيرًا إلى أنها الأسوأ في تاريخ أمريكا، فالشهر الأول لبايدن الأكثر كارثية في تاريخ الرؤساء الأمريكيين, واتهمه بتبديد المكاسب التي حققتها الإدارة السابقة، لافتًا إلى أن: “بايدن أخفق في حماية أمن الولايات المتحدة”. كما هاجم سياسة الديمقراطيين بشأن الهجرة وطالب بعدم السماح لهم بتطبيق قوانين الهجرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.